كلمة الجبهة في المؤتمر التأسيسي لرابطة أبناء المنخفضات اﻹرترية

كليشة الجبهة

.الاخوة المناضلون رئيس واعضاء اللجنة التحضيرية
.الاخوة المناضلون اعضاء المؤتمر
في البدء احييكم بإسم جبهة التحرير الارترية واتقدم بوافر الشكر لدعوتكم الكريمة وانتم تنطلقون في اعمال مؤتمركم التأسيسي هذا متمنين له السداد والتوفيق لتحقيق تطلعاته واهدافه
:ايها الاخوةلا يخفى عليكم ما تعانيه ارتريا وشعبنا المناضل من مآسي فادحة ومعاناة مستمرة ادت على مدى ربع قرن من الحكم الدكتاتوري الى تدمير مرتكزات البناء الوطني وتسببت في هجرة واسعة لقطاعات كبيرة من ابناء شعبنا الى خارج البلاد ، بعد ان ضاقت بهم الارض وضاع الامن والسلام وتحولت البلاد الى سجن موحش لابنائها ، وفي هذا السياق تعلمون المواقف الاستباقية التي تبنتها جبهة التحرير الارترية منذ فجر الاستقلال لانها كانت تعلم تماما طبيعة العقلية التي تولت سلطة البلاد وهو الامر الذي دعاها في وقت مبكر لتساهم بباع اطول في وضع اللبنات الاولى لمسيرة المقاومة التي احتشدت فيها طاقات شعبنا عبر مختلف اطر ومكونات المعارضة الارترية السياسية والمدنية.ونحن على ثقة بأن تضافر جهود الجميع وخلق وترسيخ بناء موحد ومتوافق لقوى المقاومة سيعجل بانقاذ شعبنا من براثن قوى الهيمنة الدكتاتورية.
:الاخوة المؤتمرون
لقد كان طموحنا وما يزال هو الوصول الى طريق موحد لاسهام الجميع في مسيرة التغيير الديمقراطي ، وما زلنا ايضا نتطلع الى تمكن قوى المقامة من تجاوز العقبات التي تعيق وحدتها وقوة دورها عبر التوجه الجاد لدعم مسيرة النضال المشترك عبر الاطر المشتركة والموحدة لتنظيمات المعارضة ونتمنى في هذا السياق ان تصب جهود هذا المؤتمر وقرارته في تعزيز مسيرة المقاومة الوطنية وارساء دعائم دولة ارترية ديمقراطية تتحقق فيها الحرية والسلام والعدالة الاجتماعية لكل مكونات شعبها وعبر مختلف اطرهم السياسية والمدنية.
:ايها اﻻخوة المؤتمرون
اننا في جبهة التحرير اﻻرترية نؤمن تماما بالدور التكاملي لقوى المجتمع اﻻرتري السياسي منها والمدني . وتأسيسا على هذا كان للجبهة موقف ايجابي ومتفهم لنشوء منظمات المجتمع المدني ومنها رابطة ابناء المنخفضات اﻻرترية ولهذا نتطلع الى ان يخرج مؤتمركم بقرارات تسهم في ارساء صورة واضحة للعﻻقات النضالية بين الرابطة وقوى المقاومة الوطنية عموما وبين الرابطة والجبهة على وجه الخصوص .صورة تدفع نحو مزيد من التعاون والتنسيق وتصب في خدمة قضايانا المركزية وتأمين حياة وحقوق ورغبات اﻻنسان اﻻرتري في وطن تسوده الحرية واﻻمن والسﻻم والديمقراطية .
نكرر لكم شكرنا وتقديرنا ونتمنى لمؤتمركم النجاح .والتوفيق

2016/7/18

* مثل الجبهة المناضل أحمد شفراي عضو المجلس المركزي

احدث المنشورات