لماذا جبهة التحرير الإرترية ؟؟

      عثمان صالح.الحلقة الثانية الوثائق الاساسية لأي كيان سياسي تتألف بصورة اساسية من رؤى متكاملة توصف بانها (المشروع السياسي) للكيان تعتبر هاديا له في مجمل الجوانب والمجالات منها مثلا : ١/ السياسية – بما في ذلك ادارة الدولة وعلاقاتها مع المواطن والعالم- … ٢/ والاقتصادية – بما في ذلك منهج التنمية – ٣/ والاجتماعية – بما في ذلك مهام الخدمات ومنهجها- .. ٤/ والسياسات الدفاعية والامنية . وبالتالي يمكن القول اجمالا ان البرامج السياسية هي موجهات اساسية لفلسفة القوى السياسية في مهام خدمة الدولة والمواطن معا . ومن…

أقرأ المزيد

‏‎لماذا جبهة التحرير الإرترية ؟.

  بقلم / عثمان صالح الحلقة الأولى..         يلح بعض الارتريين على توجيه هذا السؤال على الجبهجيين . وهو سؤال يدخل في عداد الاسئلة العادية اذا اعتبرناه محض استفسار يستوضح غموضا ما في الامر ، ولكن ما يجره الى خانة الغرابة ان ينطوي على مضمون (استنكاري) أو بما يوحي انه نوع من انواع (الاعتراض) على استمرار الاسم او استمرار البرنامج وكأن في الامر غرض مما يسهل الركون ببساطة الى القول ان مثل هذا السؤال (الاستنكاري) لايمكن تصور صدوره إلا من (متضرر) بالدرجة الاساس بغض النظر عن مستوى…

أقرأ المزيد

الرأي الآخــــر .. سيظل له وضعه ووقعه!!!

  بقلم : مهندس / سليمان دارشح 18/6/2022م         الاستبداد والتسلط بمختلف ألوانه وأشكاله ، هو شيء أعمي ، يسير عكس حركة التاريخ والحضارة ، والحياة الإنسانية الطبيعية .. أنه يقف علي طرف نغيض من حرية الرأي ، وحرية الاختيار السليم. وعندما يقفز مثل هذا الوضع الاستبدادي القمي ، إلي سدة الحُكم ، فإنه من الطبيعي أن يسعي منتفخاً بين الناس ، ومتباهاً ، يدفعه وهمه النرجسي ، بأنه هو الوحيد علي صواب ، وأن الأخرين أصحاب الرأي الآخر هم علي خطأ.!! وخير مثال لتلك الأنظمة الاستبدادية…

أقرأ المزيد

في ذكرى الإستقلال : ماذا جرى.. وماذا نقول؟

  في ذكرى الإستقلال : ماذا جرى.. وماذا نقول بقلم : مهندس / سليمان دارشح      29/5/2022م كان الشعب الإرتري يعي جيداً ، أن الإستقلال ليس غاية في ذاته ، ولكنه وسيلة لحرية الشعب وبناء مجتمع جديد يقوم علي الديمقراطية والعدالة والمساواة ، لذلك كان تصوره وهو في غمرة كفاحه ضد المستعِمر لتحرير بلاده ، أنه بمجرد أن يتحقق الاستقلال ، وتؤل أمور البلاد إلى أيدي أبنائها ويتولون مسؤولياتها بأنفسهم ، سيزول كل أو أكثر ما خلفه المستعمِر فيها من عوامل التأخر المختلفة ، وتقام فيها دولة المؤسسات الدستورية…

أقرأ المزيد

منهج التزوير في خطابات اسياس وثقافة الشعبية:-

بقلم/ عثمان صالح 29/05/2022   ماطالعنا وثيقة تنسب الى اسياس افورقي منشئا كان او مشرفا عليها ، الا وكان تزوير الوقائع – بما فيها ذلك الذي يعتبر بمثابة حقائق- ابرز ركائزها. لدرجة ان هذا التزوير صار منهجا وثقافة ثابتة لايخلو منه أي مستند رسمي ابتداء من خطابات الرئيس ومحاضراته شخصيا ونزولا الى اصغر وحدة في الدولة . هذا التزوير تجاوز التاريخ البعيد ليتناول من الماضي اقرب فصوله ثم الحاضر ايضا بل وحتى المستقبل لم يسلم من تزوير هذا المريض النفساني الفريد المستوفي لكل العقد السياسية والاجتماعية والعقدية . اولا/ ملاحظات…

أقرأ المزيد

مُدّوا يـــداً ترفــع الوطـن وتدرجـه إلي الأمــام…

بقلم : مهندس / سليمان دارشح        16 / 5 /2022م   هناك كثيرون هم من يتحدثون عن حب الوطن والانتماء إليه ، وحسب رأينا لانتماء للوطن ليس أقولاً لا تصحبها أفعال ، بل هو مشاركة وإلتزام واجتهاد وعمل من أجل بناء وطن أفضل ، كما أنه ليس مجرد شعارات أو أغاني نرددها ونرقص علي أنغامها فيحصل ويكون الانتماء ، فهذا مجاف للواقع والمنطق ، فالإنتماء الحقيقي يكون بالإرتقاء به إلي أعلي المراتب والزود عن حماة والحفاظ علي مكتسباته ، وحب الوطن هو شعور نبيل واحساس راقٍ وتضحية…

أقرأ المزيد

مغامرات اسياس و السيادة الوطنية ..

بقلم الأستاذ / إدريس حامد همد 07/04/2022 حقق الشعب الارتري استقلاله بعد كفاح مرير استمر 30 عامًا كلف قوافل من الشهداء الذين قضوا نحبهم من أجل وطن حر مستقل ذي سيادة يقيم العدل والمساوة بين ابنائه وقدم الآلاف من الشهداء والجرحى والمعاقين واللاجئين ثم ختم ذلك باستفتاء أظهر دعمًا ساحقًا للاستقلال. ومع ذلك فإن الدكتاتور أسياس أفورقي اختطف التطلعات الإريترية واجهض الآمال والاحلام وأدام حكمه الشخصي من خلال سلسلة من الهجمات الشرسة على كل من خالفه الرأي والاجتهاد من الارتريين اولا قبل غيرهم مما جعل البلاد تعيش في حروب دائمة…

أقرأ المزيد

قراءة في اوراقها : تطور الفكر التنظيمي لجبهة التحرير الارترية.

بسم الله الرحمن الرحيمقراءة في اوراقها :تطور الفكر التنظيمي لجبهة التحرير الارترية.بقلم/عثمان صالح .الحلقة الخامسة عشرة .الدستور الارتري – (مقترح الجبهة)_.الفصل الثانيالسلطة التنفيذية:رئيس الجمهوريةيلاحظ هنا ان الدستور اعتبر (رئيس الجمهورية) بكل ما يدخل في مهامه وصلاحياته المنصوصة والمفهومة بما في ذلك الحكومة التي يديرها ويشرف على اعمالها اعتبره (السلطة التنفيذية)*/ هو رئيس الدولة والقائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيس السلطة التنفيذية .*/ ينتخب لمدة خمسة سنوات قابلة للتجديد لمدة واحدة.يشترط في من يترشح لمنصب رئيس الجمهورية الأتي:أ/ إرتري بالميلاد من أبوين إرتريين بالميلاد.ب/ أن لا يقل عمره عن أربعين عاماً .ج-…

أقرأ المزيد

قراءة في اوراقها : تطور الفكر التنظيمي لجبهة التحرير الارترية.

بسم الله الرحمن الرحيمقراءة في اوراقها :تطور الفكر التنظيمي لجبهة التحرير الارترية.بقلم/ عثمان صالح .الحلقة الرابعة عشرة .الدستور الارتري – (مقترح الجبهة)-.الباب الرابعيتناول هذا الباب في (36)مادة وثلاثة فصول السلطات الثلاث في الدولة الارترية(التشريعية والتنفيذية والقضائية). وباقتضاب نتناول الملامح الاساسية لهذه السلطات ولمن اراد التفصيل مراجعة الوثيقة في موقع الجبهة المشار اليه آنفا:أولا / السلطة التشريعية(المجلس النيابي):يلاحظ هنا ان الدستور حدد بعض المسائل المركزية(الاسم/عمر المجلس/ التمثيل/الناخب/ الهيئة المشرفة على الانتخابات)، واحال مسائل اخرى مهمة متعلقة بالمجلس( عدد الاعضاء/ شروط الترشح والانتخاب/طريقة عمل المجلس ولجانه وصلاحياته / الدوائر الانتخابية/ هيئة الانتخابات)…

أقرأ المزيد

بسم الله الرحمن الرحيم

قراءة في أوراقها : تطور الفكر التنظيمي لجبهة التحرير الإرترية قلم /عثمان صالح .الحلقة الثالثة عشرةالباب الثانيويتناول هذا الباب في فصلين عبر (١٤) مادة القواعد التي يتأسس عليها المجتمع الارتري من ناحية والاقتصاد الارتري من ناحية اخرى من منظور الجبهة وهي مقومات يجب حمايتها بتعاون كل من الدولة والمجتمع والفرد . هذه الاسس وفق رؤية الجبهة تقوم اجتماعيا على اضلاع ثلاثة هي:*/ ان المجتمع الارتري يؤسس على الوحدة والتضامن الاجتماعي.*/ ان الاسرة اساس المجتمع وتكلف الدولة بحمايتها ورعاية الامومة والطفولة والنشء .*/ المرإة الارترية نصف المجتمع وعلى الدولة حمايتها وتطوير…

أقرأ المزيد