كيف يستقبل شعب إرتريا العام الجديد..

بقلم المهندس / سليمان دارشحالتاريخ: 28 / 12 /2023م مُعظم شعوب الأرض ، وعلى اختلاف مللها وأشكالها ، كلها تستقبل العام الجديد (2024م) استقبالاً يليق بمقامه عندها تستقبله وهي تعدد في نشوة قوائم الانتصارات والانجازات التي تحققت لها من العام الذي مضى 2023م بفضل السياسات الرشيدة الحكيمة لسلطاتها الشرعية ، وبفضل وضع برامج وأهداف وسياسات تصب كلها في قنوات اسعاد هذه الشعوب ورفاهيتها وتحقيق أحلامها وامنياتها في حياة مستقرة هنيئة خالية من التعاسة والشقاء والحرمان والمعاناة والبؤس والفقر والخوف والهلع .. كذلك ستقبل هذه الشعوب العام الجديد (2024م) وهي فرحة…

أقرأ المزيد

السلطة اقوى من الشعب أم هي قوية به؟.

    بقلم الأستاذ / عثمان صالح  منهجان رؤيتان ممارستان – قل بما شئت فيها – قوام الاولى دولة بلا دستور ولا قانون ولا مؤسسات تُسائل ، اسلوبها البطش والاغتيال والاعتقال وكل اشكال الارهاب وخلق مواطن مسلوب  الحرية .  في هذه النماذج السلطات لا تخضع ولا تعرض مشاريعها السياسية وتوجهاتها الاقتصادية والثقافية والاجتماعية وتحركاتها العسكرية على مواطنيها لتعرف مدى قبول او رفض الشعب لمنهجها ، ولا تهيئه في الاصل لمثل هذا لانها لا تحتاج الى شعب يقرر او يغير  بل وحتى لا تريد شعبا يقيم ولذلك فهي لا تحمل كثير…

أقرأ المزيد

هل من وجاهة لمطالبة اسياس باصلاحات؟!

بقلم / عثمان صالح ٢٠٢٣/٠٣٠١٩م يبذل بعض الناشطين جهودا متواصلة ويلحون كثيرا في الطلب من رأس العصابة في اسمرا ان (يتكرم) على سلطته بقدر (أي قدر) من عملية تجميل وجهها لعل ذلك يفتح امامها فرصة لتجديد ما قد يكون وهن من قبضتها . الدعوة في ذاتها وبهذا الاتجاه أي تقديم( بعض )مطالب الارتريين ليست مستنكرة وانما تندرج في اطار الواجب على الجميع بالتعبير عن رغبات الارتريين وحقوقهم أمام هذه السلطة الجائرة ، لكنها بحكم الرصيد السيء وبحكم تراكمات عديدة واضرار كبيرة لحقت بالارتريين على يد هذه الفئة المتسلطة قد تكون…

أقرأ المزيد

نبش في ذاكرة الصمود والتحدي لمدينة أغردات..

  بقلم : مهندس سليمان دارشح  28/2/2023م البطولات والتضحيات الكبرى تدخل طي النسيان ، متي تأخر صانعوها ومعاصروها في توثيقها ، فتحرم أجيال من التعرف على تاريخ تلكم المآثر الخالدة ، وفي هذا السياق يأتي مقالنا هذا ، الذى نتناول فيه شيئا من صمود وتحدي مدينة من المدن الأرترية الشامخة ، انها مدينة أغردات ، التي تأبت عن الترويض كفرس جموح ، ورفضت القبول بأمر واقع والانحناء للمستعمر البغيض ، فكانت مهداً وسنداً قوياً لثورة حزمت آنذاك أمرها.  وهنا قبل أن ننبش في ذاكرة الصمود والتحدي لمدينة أغردات يحسن بنا…

أقرأ المزيد

إنطلاق شرارة الثورة في ذكراها (61) .. نظرة في الواقع والتحديات

بقلم :مهندس سليمان فايد دارشح إرتريا ذات تاريخ عظيم راسخ في اعماق التاريخ ، زاخرة بنبض البطولات المشهودة ، لقد مر نضالها الوطني منذ أرْبعينيّات القرن المنصرم ، بمراحل مختلفة واشكال متعددة ، صعوداً وهبوطاً وبالرغم من كل التحديات والمؤامرات فإن العطاء كان كبير، والبذل بلا حدود من الشعب ، بل صعّد هذا الشعب العظيم من وتائر نضاله إلي العنف الثوري المنظم ، فكان تأسيس جبهة التحرير الإرترية في 7 يوليو 1960م في القاهرة من قبل مثقفين وطلاب إرتريين برئاسة القائد الشهيد إدريس محمد ادم – طيب الله ثراه- و…

أقرأ المزيد

بحُسن الخُلق نعيـــــــد البنـــــــــــــــــــــاء..

    بقلم : مهندس سليمان فايد14/ 8 /2022م الإنسان كما عرفه العلماء ، حيوان أخلاقي ، ذلك أنه الكائن الوحيد من بين الكائنات التي خلقها الله لا يستطيع ان يعيش في هذه الحياة ، بدون قيم تحكم سلوكه على المستويين الفردي والاجتماعي ، بل وتحكم سلوكه تجاه كل ما في الكون من حيوانات ونباتات وجماد وغير ذلك ، وهذا يعني أن الإنسان بفطرته يحركه ضمير حي يدفعه إلي السلوك الحسن.لكن يحتاج هذا الإنسان ما يعينه على أن يلتزم بالسلوك القويم ويتجنب كل الرذائل في تصرفاته وأقواله ، وهذا ما…

أقرأ المزيد

لماذا جبهة التحرير الارترية؟.

عثمان صالح.. الحلقة الخامسة (الأخيرة) في مستهل هذه الحلقة إنوه الى ان ما أوردته في الحلقتين الثالثة والرابعة من مهام نضالية للجبهة سواء ما كان منها خاصا بالمرحلة الراهنة أو مهام مستقبلية لم تكن من عندي ولكنها مقتطفات منقولة نقلا من برنامج التنظيم وهي التزامات وتكليفات مطلوب النهوض بها تنظيميا وسياسيا . وواضح انها في مجملها أهداف ومطالب آنية ومنها ما هو حقوق ومطالب تتطلب العمل من اجلها في الدولة لتحقيقها اولا ولحمايتها وضمان استمراريتها ثانيا . وكما لاحظتم ليس فيها مطلبا هامشيا ولا هدفا تجاوزه الزمن لم يعد الشعب…

أقرأ المزيد

لماذا جبهة التحرير الإرترية؟.

عثمان صالح.الحلقة الرابعة:رابعا :تناولنا في الحلقة السابقة مهام المرحلة الراهنة(نتحدث عن تغيير جذري بمعنى إزالة ركائز الدكتاتورية والاقصاء وكل قواعد الاعوجاج السياسي والاداري ، وساحتنا في هذا ليست على سواء ففيها من يطالب بتغيير سطحي وفيها من يقبل باصلاحات ليست جوهرية) كما قررها المؤتمر العاشر للجبهة (بالمناسبة الجبهة هي التنظيم الوحيد الذي يوجد في سجله عشر مؤتمرات عادية ) وهي كما اشرنا مهام تنسجم تمام الانسجام وتنص بوضوح على اهداف ومطالب الشعب الارتري في احداث التغيير الكامل وإيجاد دولة (كل الارتريين ).أما على مستوى المهام التي تندرج في مهمام ما…

أقرأ المزيد

الصدمة و الشطط !!!

        صالح اشواك 31/07/2022م أغلب التنظيمات السياسية و خصوصاً التنظيمات التاريخية لم تشهد تجديد في الهياكل التنظيمية و القيادية وفق مقتضيات المرحلة الراهنة أو مرحلة ما بعد التحرير إذ ظلت في هياكلها التنظيمية على ذات الشاكلة القديمة دون تحديث و كذلك لم يحدث تغير يستوعب ضرورات المرحلة التاريخية من إشراك الشباب في الهياكل القيادية و بالتالي إشراكهم في صناعة التحولات المهمة التي تنسجم مع رؤيتهم و تستجيب للتحولات التاريخية التي شهدها نضالنا التحرري . في ظل هذا الجمود و عدم المواكبة هناك معظم الشباب الارتري الذي اضطر…

أقرأ المزيد

لماذا جبهة التحرير الإرترية؟.

    عثمان صالح الحلقة الثالثة: بعد هذه اللمحة العامة ندلف الى محاولة الاجابة على السؤال الخاص الذي يبرز بين حين وآخر :(لماذا التمسك بجبهة التحرير الارترية)؟.وهنا تبرز مجموعة من أسئلة ضرورية تعد الاجابة عليها مدخلا مهما للاجابة على سؤالنا الاساسي نختار منها سؤالين : */ هل التوصيف الحقيقي ل(ج ت إ)انها تنظيم عسكري أم سياسي؟*/ هل (ج ت إ)تنظيم مؤقت المهام والواجبات والمسئوليات؟للاجابة على هذين السؤالين وغيرهما من الاسئلة المرتبطة بهما لابد من الاستعانة بالبرنامجين السياسي والتنظيمي للجبهة. اما عن السؤال الاول وبالعودة الى دستورها الصادر في الاول من…

أقرأ المزيد