أزمة أسوأ حكومة ومأساة شعب

        بقلم : المهندس سليمان دارشح13/7/2024ممن المتعارف عليه أن تعمل حكومة أي بلد من أجل رفعته وعلو مكانته ، وجعله بلداً متقدماً متحضراً يليق بإنسانية مواطنوه ، وهذا بالطبع بديهيات ومسلمات ، لا يحتاج إعلانها إلى الصياح بأعلى الأصوات ، لأنها في الأساس من الأمور التي تهتم بها غاية الاهتمام الحكومات الوطنية الواعية لمهامها ودورها في إعلاء مكانة بلادها، وبالتالي من الصعب أن تولد بين تلك الحكومات الشرعية وبين الشعب ، بلبلة ومشاكل ، لأن الشعب هنا من تلقاء نفسه سيكون حامياً ومدافعاً عن حكومته.أما الحال في…

أقرأ المزيد

الخلاص والتغيير القادم..

      بقلم: المهندس سليمان دارشح 13/6/2024   الشعب الإرتري خاض نضالات طويلة ومريرة ، وقدم تضحيات بطولية فريدة في سبيل التحرير ، حتى أندحر الاحتلال وذهب بغير رجعة ، وجاء يوم الاستقلال ليفتح آفاق جديدة ، لإرساء أسس إرتريا الديمقراطية ، وقيام الدولة الوطنية الحديثة ، التي يتساوى مواطنيها في الحقوق والواجبات ، ويشعر الجميع بأنهم أبناء وطن واحد ، وإن تضحياتهم لا تذهب لمصلحة فصيل بعينه أو فئة بعينها ، بل تذهب لمصلحة الشعب والوطن ، ومن ثم السير قدماً على طريق بناء إرتريا الحديثة ، ولكن…

أقرأ المزيد

في ذكري استقلال إرتريــــــــــا…

          بقلم : المهندس / سليمان دارشح24/5/2024م استقلال الدول يعد البداية الحقيقية والتاريخية لتحرير الشعوب ، وكثيرة هي الأيام الوطنية في حياة العديد من الدول ، ولكن يبقي ليوم الاستقلال تلك الذكرى والمعاني الخاصة ، مما يجعله أحد أهم الأيام في حياة أي شعب ، وكون أغلبية الشعوب ما نالت استقلالها إلا بعد ان خاضت نضالاً مريراً و مضنياً ضد الاستعمار ، نضالاً بكافة اشكاله سياسياً وعسكرياً ، ومعارك ضارية خاضتها الشعوب ضد المستعمرين ، كان من نتائجها الملايين من الشهداء والجرحى والمعاقين واللاجئين ، وشعب…

أقرأ المزيد

لماذا يستمر نظام أسمرا؟

      بقلم : المهندس سليمان دارشح 14/5/2024م منذ فترة طويلة توقع الكثير من الكتاب والمحللين السياسيين عرباً و أجانب سقوط نظام أسمرا ، واللحاق بغيره من السلطويين ، ولكن للأسف الشديد لا زال باقياً في سدة الحٌكم!! والسؤال المحوري هو لماذا لم يسقط؟.لمحاولة الإجابة علي هذا السؤال نقول: تعودنا أن نسمع توازن في القوة ، ولكن الجديد هنا هو ان نسمع عن توازن في الضعف ، لم يحدث أن عرفت السلطة والمعارضة ضعفاً متزامناً مثل ما هو الحال الآن في إرتريا ، فالسلطة الحاكمة تعيش اليوم أشد لحظات…

أقرأ المزيد

بيان جبهة التحرير الإرترية لمناسبة الذكرى الستين لمعركة تقوربا المجيدة ..

  بيان جبهة التحرير الإرترية لمناسبة الذكرى الستين لمعركة تقوربا المجيدة.   جماهير شعبنا المناضل :قرار تأسيس جبهة التحرير الإرترية في يوليو عام 1960 لم يكن مجرد تغيير لاسلوب التعامل مع أطماع اثيوبيا العدوانية المتغطرسة في نظرتها للحق الوطني الإرتري الكامل على ترابه ، بل كان ايضاً نهجاً ثورياً عبر عن ارتقاء الوعي السياسي للنخب الإرترية آنذاك التي حرصت على تمييز الكيان الارتري ورفض سياسة الغزو الثقافي الإثيوبي وقطع الطريق على محاولات اشعال فتيل التعاطف الديني مع الامبراطور الكهنوتي المخادع الذي اذل شعوب اثيوبيا بفرض سطوته الدينية على الكنيسة .…

أقرأ المزيد

المناضل المداي رئيس الجبهة يلتقي بقيادة حزب الشعب الديمقراطي الإرتري..

        التقى المناضل محمود المداي رئيس جبهة التحرير الإرتري في القاهرة بالمناضلين قيادة حزب الشعب الديمقراطي الإرتري : قرزقهير تولدي ولديسوس عمار تسفاي دقيقة ومنقستاب اسمروم وجمع احمد في 20/2/2023م في جلسة رفاقية شهدت نقاشاً عميقاً حول الوضع الراهن الذي تمر به ساحة المعارضة الإرترية في عموم الساحات وشددا على ان المرحلة الراهنة تتطلب من الجميع التأكيد على وحدة العمل النضالي والتوافق الجدي على أولويات المرحلة الراهنة التي تصاعدت فيها معاناة شعبنا في الداخل جراء سياسات القمع والحجر التي يمارسها النظام على شعبنا . وشهد الحوار بصورة…

أقرأ المزيد

كيف يستقبل شعب إرتريا العام الجديد..

بقلم المهندس / سليمان دارشحالتاريخ: 28 / 12 /2023م مُعظم شعوب الأرض ، وعلى اختلاف مللها وأشكالها ، كلها تستقبل العام الجديد (2024م) استقبالاً يليق بمقامه عندها تستقبله وهي تعدد في نشوة قوائم الانتصارات والانجازات التي تحققت لها من العام الذي مضى 2023م بفضل السياسات الرشيدة الحكيمة لسلطاتها الشرعية ، وبفضل وضع برامج وأهداف وسياسات تصب كلها في قنوات اسعاد هذه الشعوب ورفاهيتها وتحقيق أحلامها وامنياتها في حياة مستقرة هنيئة خالية من التعاسة والشقاء والحرمان والمعاناة والبؤس والفقر والخوف والهلع .. كذلك ستقبل هذه الشعوب العام الجديد (2024م) وهي فرحة…

أقرأ المزيد

بيان تضامن مع شعبنا العربي الفلسطيني..

بيان تضامن مع شعبنا العربي الفلسطيني..   في ظل استمرار الانتهاكات الصهيونية واستمرار العدوان على الشعب الفلسطيني في تحدى سافر للقرارات الأممية وفرض حصار كامل على قطاع غزة بقصد التجويع والتهجير فأن حركة المقاومة الفلسطينية استمرت في تحدي آلة الحرب الفاشية الصهيونية بالمزيد من الصمود والنضال والاستعداد للتضحية، وتقديم قوافل الشهداء شهيد تلو الشهيد دفاعا عن حق الشعب الفلسطيني العربي والبقاء على أرضه ووطنه وتحرير كامل التراب الوطني وإقامة دولته المستقلة. أننا في جبهة التحرير الإرترية نعرب عن إدانتنا الكاملة للجرائم التي يقوم بها الكيان الصهيوني ضد شعبنا الفلسطيني والتي…

أقرأ المزيد

مابين التغيير والإصلاح وظل النظام ..

      صالح أشواك 12/10/2023م   بعض المؤشرات الماثلة في المشهد تدلل على أن منحنيات العمل النضالي في تراجع خطير ومؤثر وتبدد كل الجهد الذي مضى وتعيدنا إلى مرحلة صفرية من حيث العطاء والعمل الذي لا يوازي أهداف ومرامي نضالنا ضد الطغمة المستبدة في اسمرا.وبعض المعطيات الدولية والإقليمية وتحركات وياني تجراي وفصائل الامهرا والتصريحات الحكومية لأديس اباب وظهور بعض الفعاليات كبرقيد نحمدو وغيرها ممن سبقها وتصريحات بعض قياداتها الفاعلة بشأن البحر الأحمر تارة وتارة أخرى بشأن دولة الهوية تجراي تقرنيا كل هذا يصب في صالح النظام تحت ذريعة استهداف…

أقرأ المزيد