Cultural & Information Office Of  E.L.F
Aljabha.net

دعا المناضل مسئول مكتب الشئون الاجتماعية كوادرنا وجميع جماهير الجبهة   وكل المحسوبين على صفوف المعارضة الارترية إلى تجنب الوقوع في فخ تبني أساليب وسياقات النظام في معركته ضد المقاومة ودعا إلى الابتعاد عما تبثه أبواقه وأجهزته الدعائية في مواجهة المعارضة.  اقراء المزيد....

بسم الله الرحمن الرحيم

جبهة التحرير الارترية

كلمة جبهة التحرير الارترية بمناسبة الذكرى(48) لمعركة (تقوربا) التاريخية

الأخوة والأخوات أبناء إرتريا الأعزاء

الأخوة والأخوات رفاق المسيرة مناضلو جبهة التحرير الارترية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بحلول الخامس عشر من مارس الجاري (2012) م تمر علينا الذكرى الثامنة والأربعين لمعركة تقوربا التي تعتبر من أهم  المعارك التي شكلت انعطافة كبرى في مسيرة الثورة الارترية ومعركة حرب التحرير التي فجرها شعبنا تحت راية جبهة التحرير الارترية اقراء المزيد....

بسم الله الرحمن الرحيم

جبهة التحرير الارترية

بيان حول كارثة الصهريج بمعسكر (أم قرقور) للاجئين الارتريين

ما تزال المآسي تتكرر  على اللاجئين الارتريين وتتعدد أسبابها فقد شهد يوم أمس الاثنين الثاني عشر من مارس الجاري مأساة أخرى بسقوط صهريج الماء في معسكر (أم قرقور) على أعداد كبيرة منهم كانت تنتظر دورها للحصول على القليل من الماء  اقراء المزيد....

قال المناضل مسئول مكتب الشئون الاجتماعية بالجبهة أن مراجعات خطة العمل التي تمت خلال اجتماع اللجنة التنفيذية الدوري الثاني أكدت أن خيارنا بإتباع منهج الاعتماد على الذات كان قرارا صحيحا وما يزال مطلوبا من أجل بناء الجبهة    اقراء المزيد....

 

أكد المناضل حسين خليفة رئيس جبهة التحرير الارترية أن  الجبهة تنتمي لهذا المجتمع وتناضل عبر أكثر من خمسين عاما من أجله وترعى  مصالحه وأضاف القول في لقاء له برموز ووجهاء المجتمع بحضورالمناضل نائب رئيس الجبهة اقراء المزيد....

بسم الله الرحمن الرحيم

             جبهة التحرير الارترية

البيان الختامي للاجتماع الدوري الثاني للجنة التنفيذية

        يا أبناء شعبنا الارتري المنـــــاضل:
يا مناضلي جبهة التحرير الارترية :

      أشــقـــــــــاءنا وأصدقــــــــــــــــاءنا  :

عقدت اللجنة التنفيذية لجبهة التحرير الارترية اجتماعها الدوري الثاني في ظل ظروف حساسة على الأصعدة كافة. حيث تشهد أوضاع الوطن انهيارا كاملا وانزلاقا سريعا نحو فقدان مقومات بقاء  المواطن الارتري على أرضه بسبب التوتر وحالة الاستنفار الدائم والأزمات المتراكمة الاقتصادية والسياسية والأمنية ، ومنهج الإقصاء وممارسات القمع والاغتيالات والاعتقالات ، التي أنتجت وطنا طاردالأبنائه اقراء المزيد....