Cultural & Information Office Of  E.L.F
Aljabha.net

 

 

 

 

في مثل هذا اليوم 15/11/1980 م أمتدت يد الغدر و الخيانة و اغتالت و احدا من أبرز الرموز الوطنية المؤثرة .. قائدا قل أن يجود الزمان بمثله القائد و الرمز الوطني الكبير الشهيد / عثمان حسن عجيب رائد العمل الجماهيري بلا منازع فقد أدركت العصابة الحاكمة منذ أمد بعيد من ان القائد عجيب يمثل عقبة كأداء أمام تطلعاتهم الاستبدادية الرامية إلي طمس معالم الوحدة الوطنية فما كان منهم إلا أن حاكوا في ليل مظلم جريمتهم النكراء في أن تمتد له أيديهم الغادرة
و قد فات علي هؤلاء بأن القائد الشهيد قد خلف فكرا لن يخبو أبدا و ستظل جذوته متقدة دوما و هم باغتيالهم للقائد عجيب د جعلوا منه ملهما للكثيرين من أبناء هذا الوطن لمواجهة هذا المشروع الذي يتناقض مع بناء مشروع وطني يعبر عن الوحدة الوطنية و التعايش السلمي ….
في ذكرى اغتيال الشهيد القائد عثمان حسن عجيب نجدد العهد لكل شهداء المسيرة بأننا ماضون علي ذات الطريق و أن الراية لم و لن تسقط طالما كانت ذاكرتنا حاضرة و ذكراهم حية
التحية للشهيد القائد عثمان حسن عجيب
التحية لكل شهداء المسيرة …
مسيرتنا ماضية ..حتى تسقط هذا العصابة ..

  كما أعتاد شعبنا علي ممارسات النظام من قتل و خطف في جنح الظلام أقدمت العصابة الإجرامية علي اختطاف المناضل / محمد علي سيدنا في 11/11/2017م من مدينة كسلا و أن مثل هذه الممارسات و استمرار النظام عليها في وقت تشهد المواجهة الجماهيرية معه أوج مراحلها عبر التظاهرات و المواجهة المباشرة معه و الجأر بأن لحظة الحسم قد دنت و أن التخلص منه إلي الأبد لم تعد إلا مسألة وقت بعد نضوج كل عوامل الثورة الشعبية و مضي النظام في هذه الممارسات  الإجرامية  إنما يعبر عن ما وصل إليه من حالة عجز عن مواجهة الحقيقة التي سيتجرعها كما العلقم بفضل صمود شعبنا.

اقراء المزيد....

 

 

 

 

 

 

تجاوباً مع انتفاضة شعبنا المباركة في الداخل و التي أشعل شرارتها الشيخ الجليل /موسى محمد نور بوصفه رئيس مجلس إدارة مدرسة الضياء الإسلامية علي خلفية رفضه القاطع في فيديو مسجل له تم نشره في وسائل التواصل الاجتماعي  للتدخل السافر لوزارة التربية و فرضها جملة من الإجراءات التي تتنافي مع القيم و المثل الدينية التي أسست عليها المدرسة حيث الزمت الوزارة إدارة  المدرسة بتخلي الطالبات عن ارتداء الحجاب و الاختلاط بين الجنسيين علاوة علي تدريس المنهج الدراسي المقرر من الوزارة و إيقاف المنهج الإسلامي الذي كانت تدرسه المدرسة منذ نشأتها و  المعروف بأن التعليم الديني في إرتريا قائم علي الاعتدال و كما أن نشأته قامت علي الجهد الشعبي و لم تساهم الدولة في إنشائه في العهد الاستعماري او عهد دولة سلطة الأمر الواقع ما بعد الاستقلال،  و كما دأب النظام  التخلص من كل حر شريف مقاوم له فقد تم اعتقال الشيخ /موسى محمد نور بالإضافة إلي عدد من الشيوخ الأفاضل الذين هم جزء من إدارة مجلس الإدارة و علي أثر ذلك خرجت حشود غير مسبوقة في تظاهرة سلمية في العاصمة اسمرا أتسم فيها المتظاهرون بالانضباط و عدم اعتدائهم علي مؤسسات الدولة و لكن تم مقابلة كل ذلك بالعنف و الرصاص الحي و إذ أن  صمود المتظاهرين الأسطوري قد أرعب السلطات.

اقراء المزيد....

بقلم / المهندس سليمان دارشح

أرتريا بلاد خير وفير ، ورزق عميم ، شعبها مضرب المثل في البطولة والشجاعة والكرم والإقدام ، منح هذا الشعب الأصيل خلال مسيرته النضالية التي أمتدت لأكثر من ثلاثة عقود أرضه الطيبة أرواح أبنائه الغالية ودماءهم الذكية ، وتحمل أنواعاً شتى من العذاب وألواناً من الحرمان ، وواجه صنوفاً من الإضطهاد والقهر والتشريد ، مجسداً بذلك أروع صور التضحية والفداء والبطولة ، حتى إستطاع أن يحقق بإقتدار النصر المؤزر ونال مبتغاه وفرض خياره الوطني ليكون الإستقلال التام دون الخيارات التي حاول المعتدون الأشرار فرضها .

اقراء المزيد....

بسم الله الرحمن الرحيم

تعود شعبنا منذ تحرير البلاد واستقلالها ان تشهد علاقته ببلاده منعطفات محزنة بتجدد مسلسل من الصور المؤلمة في كل يوم من حياته بسبب نهج عصابة أفورقي وجنرالاته التي وضعت نفسها في خانة العدو لهذا الشعب الصامد المكافح الذي اجبر المستعمر على الرحيل مهزوما دفاعا عن حقه في الحياة الكريمة. ولاحظنا كيف دفعت جماهير الشعب الإرتري ثمنا باهظا من ارواح ابنائها واموالها واهدار كرامتها وانتهاك حقوقها وضياع احلامها خلال ربع قرن من تسلط هذه الطغمة الفاسدة

اقراء المزيد....

تقرير إخباري – فرانكفورت

التأم امس السبت بمدينة فرانكفورت الألمانية الملتقى التشاوري الثاني للتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني الذي ينظمه المنتدى الإرتري للحوار ، بمشاركة ثمانية  تنظيمات  سياسية وعشرة منظمة مدنية

اقراء المزيد....

 بقلم: المهندس سليمان دارشحم

أن حرية الراي لأفراد المجتمع من خلال تعدد الأراء وقبولها لبعضها البعض علي الساحة السياسية والإجتماعية والتعايش السلمي فيما بينها من دون اللجوء إلي وسائل العنف والتصفيات الجسدية لتسوية الحسابات السياسية بين بعضها البعض ،

اقراء المزيد....

1 2 3 59