انعقاد الإجتماعي الجماهيري الموسع للمنطقة رقم (1)

في سياق التواصل الجماهيري الذي اعتمدته ادارة الشئون التنظيمية و بحضور عضو اللجنة التنفيذية مسؤول مكتب الشؤون التنظيمية عقدت المنطقة ارقم (1) اجتماعها الدوري في 26/7/2019م  حضرته وفود من  جميع المناطق المرتبطة بالمنطقة

و ضمن منهجية وضع جماهير الجبهة أمام قراءات المشهد السياسي علي المستوى الوطني و الإقليمي و الدولي ابتدر اللقاء عضو اللجنة التنفيذية مسؤول الشئون التنظيمية اللقاء بتنوير ضافي بأخر المستجدات في الساحة الإرترية كما تحدث عن الأحداث المؤسفة التي مرت بها الجبهة منذ ديسمبر من العام 2018م التي كان طرفها قلة من الافراد لإرضاء مأربهم الشخصية واستطاعت الجبهة  قيادتاً و كادر و جماهير  أن تتجاوز هذه الأحداث عبر تماسك أجهزتها و مؤسساتها العسكرية و الجماهيرية مما أكد بما لا يدع مجالاً للشك بأن الجبهة محصنة بموقفها الوطنية الرائدة و جماهيرها الوفية و جيش التحرير البطل .

و أكد بأن هذه الفتنة وئدت في مهدها و أن مثل هذه الممارسات الغير منضبطة قد تجاوزها التاريخ و شعبنا علي قدر عالي من الوعي بأن المبررات كانت واهية و لا سيما أن التنظيم كان مقبل علي ابواب انعقاد مؤتمره العاشر.

  و أكد بأن جيش التحرير لم ولن يكن يوم من الايام سبب في الانشقاق وتجاوزنا تلك العترة وانطلقنا بكل قوة نحو تحقيق أهداف الجبهة وقال مخاطبا الجماهير المحتشدة مطلوب منكم اليوم مضاعفة العمل والارتقاء بالعمل ألي الأمام فنحن أمامنا محطة نضالية مهمة وهي المؤتمر العاشر.

كما تحدث المناضل مسؤول مكتب المالية والاقتصاد عن الوضع السياسي في الساحة الإرترية علي مستوي النظام في الداخل وعلي مستوي المعارضة في الخارج وقال قيادة الجبهة تتابع عن كثب الاحداث السياسية علي مستوي الوطن فالنظام الإرتري فقد كل مقومات البقاء واصبح يتخبط داخليا من خلال ممارساته الغير إنسانية مع شعبه فيتدخل في تفاصيل الحياة اليومية للمواطن وكما أكد ان النظام قد فرض علي نفسه الحصار من كل الجهات عبر ممارساته الغير مسؤولة مع دول الجوار.

فاصبح يهاجم الاسواق الاسبوعية والجماهير تفر منه يوم بعض يوم وهو يوميا يكشف لشعب سوأته وشرح ممثل التنظيم المطلوب عمله في هذه الفترة وهو دعم الجبهة ماديا ومعنويا وبشريا والعمل من أجل وصول الجبهة إلي المؤتمر العاشر هذه المحطة المهمة.

ثم تحدث وفد من المكتب العسكري لجماهير وشرح بالتفصيل ما حدث وكيف تغلب أفراد جيش التحرير علي المحنة التي مر بها التنظيم عبر حوار هادف و رصين و بصبر ومصابرة و أكد بأن قيادة جيش التحرير استطاعت أن نعيد اللحمة من جديد لوحدة جيش التحرير وبمساعدة كل رفاق السلاح.

و شهد الإجتماع تفاعل عضوية فرع المنطقة من خلال طرحهم للأسئلة و التي تناوبت عليها المنصة عبر إجابات مستفيضة .

احدث المنشورات