اللجنة التنفيذية تعقد اجتماعاً تنويرياً في المنطقة رقم (1)….

عقدت اللجنة التنفيذية لجبهة التحرير الإرترية الجمعة 21-05-2019م اجتماعا تنويريا حضره عدد من أعضاء المجلس المركزي المتواجدون في المنطقة رقم واحد وكادر التنظيم وقيادات المنظمات الجماهيرية وجمع غفير من عضوية التنظيم من العمال والفلاحين والمعلمين والشباب…

قدم ممثل التنظيم في كلمة ترحيبية المناضلون أعضاء اللجنة التنفيذية والمناضل نائب رئيس اللجنة التحضرية وتحدث المناضل مسؤول مكتب المالية والاقتصاد عن الوضع السياسي الذي تمر به الساحة الإرترية علي مستوي الجبهة والمعارضة والنظام والافرازات السالبة التي حدثت داخل الجبهة بعد الاجتماع الاخير للمجلس المركزي لجبهة التحرير الإرترية  وقال لا ننشغل بتلك المشكلة المفتعلة  فالجبهة خبيرة بمعالجة مثل هذه الافرازات ولا تؤثر عليها فالتآمر علي الجبهة ليس وليد هذه اللحظات وإنما قديم يتجدد كل فترة بصورة مختلفة فالنظام الإرتري لا ينام ولا يهدا له بال والجبهة تشق طريقها وتعزز نضالها في كل الساحات جماهيريا وعسكريا وسياسيا فالجبهة بخير مادام أنتم سندها ثم تطرق للوضع الداخلي لنظام الإرتري وشرح التطورات المتلاحقة داخل إرتريا والحراك الجماهيري في الداخل ونضاله واساليب نضاله المتنوعة ضد النظام وأن هيمنة وقبضة النظام الحديدية التي كان يتمتع بها شبه انتهت وكادت أن تنتهي بدليل وصول نضال الشعب الإرتري بالداخل إلي مستوي اصدار المنشورات  في المدن يحذروا فيها ضباط الامن وضباط الجيش وقيادات الهقدف إلي عدم التعدي علي المتظاهرين وإذا اعتدوا سوف يعتدوا عليهم فالتهديد دائما كان يصدر من النظام الدكتاتوري يتوعد الشعب بالويل ولكن هذه الايام الحالة انقلبت ضد النظام بالشعب هو الذي يتوعد ويهدد  النظام فتباشير النصر تلوح في الأفق عليه يجب أن نضاعف نضالنا ونبني تنظيمنا بطاقات شبابية وأن نصعد وتيرة العمل اليومي ثم تحدث المناضل رئس المكتب العسكري وشرح بالتفصيل المؤامرات الخيانات التي حدثت من نفر ضال  مربوطة  بحالات الغش والكذب وروجوا لها في سبيل إنهاء جيش التحرير واساءة سمعته من أجل مصالحهم الشخصية التي قدموها علي مصلحة الوطن والجبهة  والحمد لله وبفضله خاب فألهم وعملنا من أجل تصحح الاوضاع الخاطئة واستطعنا بفضل الله و من ثم بفضل وعي مقاتلي الجبهة الاشاوس حسم الأمر بكل هدوء وتجاوزنا تلك الفقرة والان نحن في نمارس دورنا في استمرار و تأهيل  جيش التحرير للمعركة الكبرى تنظيماً وتدريباً ونحن الأن وضعنا أفضل من أي وقت مضى ثم كانت الفرصة للمناضل نائب رئيس اللجنة التحضيرية  وتحدث عن عمل اللجنة التحضيرية وما قامت به من أعمال وشرح لهم عدد أعضاء اللجنة التحضيرية كم عضو في السودان وكم عضو في قارات العالم وكيف اللجنة التحضيرية وزعت عضويتها في كل مناطق العالم من أجل التحضير الجيد  تعمل اللجنة التحضيرية بصورة طبيعية سلسة وقامت بمسح كل الولايات ومعسكرات اللاجئين والمسح كان جيد شرحت فيه وفود اللجنة التحضيرية متطلبات التحضير وهيئت فيه المناخ الصحي بحيث تعمل الفروع وفق الخطة المنزلة لهم وقال التنظيم يعقد مؤتمره كل أربعة سنوات ونحن تجاوزنا الأربعة سنوات فمن الطبيعي أن اجتماع المجلس المركزي يقرر تكوين اللجنة التحضيرية للمؤتمر العاشر  بصورة عادية وسوف يعقد المؤتمر العاشر لجبهة في وقته المحدد وسوف تتواصل اجتماعاتنا في مقبل الايام

وفتح الباب للأسئلة والاستفسارات وطرحت أسئلة واستفسارات الحضور وتناوب الإجابة عليها المناضلون أعضاء اللجنة التنفيذية وقد كان تفاعل متميز أظهره الحضور و كانت وصيتهم أن لا تلتفت قيادة الجبهة لما حدث وهذا شيء طبيعي يحدث في مسيرة

في مسيرة الجبهة وابدت الجماهير استعدادها للمساهمة بالمال والجنود ودعم الجبهة في كل مفاصلها ووصت الجماهير بضرورة دعم إعلام الجبهة  في فضح كل المؤامرات التي تحاك ضد الجبهة ووضع الحقائق أمام جماهير الجبهة والشعب الإرتري.

احدث المنشورات