جماهيرنا في المنطقة رقم 1 تحي مناسبة الذكرى 55 لملحمة تقوربا الخالدة

      استقبلت جماهير جبهة التحرير الإرترية مناسبة الذكرى 55 لمعركة تقوربا المجيدة ببحور عواطف يحق لها ان تتفرد بها لأن رجالها هم الذين تعفروا بتراب ارض المعركة واستنشقوا بارود المنازلة ولم يتهيبوا أزيز وهدير البارود الذي جاءهم مدججاً من صوب العدو المتغطرس ، رفعوا راية المنازلة وتحوط ميدان تقوربا بسيفي قائد المعركة الشهيد القائد محمد ادريس ابو رجيله ورفيقه الشهيد عثمان ابو شنب وبينهما وحولهما جنوداً رهنوا ارواحهم فداءً للوطن المهيوب .

اجتمع المناضلون من الرعيل  والجنود ومناضلوا الجبهة في يوم الخامس عشر من مارس 2019م وهم يرون الخمسة وخمسين عاماً اقرب الى ذاكرتهم من حبل الوريد ، وافتتح الحفل بكلمة ضافية من المناضل رئيس الفرع نقل فيها تحيات القائد المناضل حسين خليفه رئيس جبهة التحرير الإرترية الى جماهير المنطقة وأكد ان الجبهة التي مرت على مدى سني نضالها بمنعطفات كبيرة قادرة على تجاوز كل العراقيل والعقبات التي تبرز بغتة في صفوفها وإنها الأقدر على الصمود والعطاء حتى تحقيق أهداف الشعب .

من جانبهم تحدث المناضلون في اللجنة التنفيذية لجبهة التحرير / حاج ابراهيم وابو صالح ركا مؤكدين ان الأحتفاء بذكرى تقوربا بتزامن مع مرحلة معقدة يمر بها النضال الوطني المقاوم للعصابة الدكتاتورية في اسمرا ، ووضحا ان كافة مستويات المقاومة السياسية والمدنية مطالبة بترصين صفوفها ومواجهة التطورات التي تشهدها المنطقة وارتريا بالخصوص .

تلى ذلك كلمة للرعيل تحدث بها المناضل الأستاذ محمد ادرس سليمان واكد ان الجبهة صامدة بشعبها ولن تحيد عن اهدافها مهما كانت التحديات الداخلية والخارجية ، ووضح ان حدوث اي اشكال في داخل الجبهة ليس له منصة حل الا الجبهة ذاتها ، وقال اننا كمناضلين عركنا الثورة وعاصرنا كل منعطفاتها مستوعبين لدورنا ومتمسكين بتلاحم صفوفنا خلف قيادتنا من اجل الإنتصار لأهداف شعبنا الصامد.

وألقى الشاعر الشريف محمد قصيدة كتبها لمناسبة تقوربا الخالدة ولاقت استحساناً من الحضور المناضل.

مجداً لجيش التحرير البطل الصامد

الخلود لشهدائنا الأبرارالنصر لجبهة التحرير الإرترية

احدث المنشورات