الاتحاد العام للفلاحين الإرتيريين ينعي القائد الشهيد حامد محمود حامد.

 

 

ودعت جماهير الشعب الإرتري بالأمس الخميس الموافق ليوم 2018/9/6م بطلا مغوارا وقائدا عسكريا وسياسيا عرفته الساحة الإرترية بجبالها وسهولها ووديانها ونالت من دمه وعرقه وتفكيره وخاض فيها معارك بطولية حقق فيها انتصارات باهرة ومشهودة انه القائد المناضل الشهيد/ حامد محمود حامد قائد الجيش الذي حرر منطقة كبسا في نهاية العام 1974م واقتحم السجون في سمبل باسمرا وعدي كوالا فحرر الالاف من. السجون الاثيوبية.

عرف القائد عنجة بالتواضع بين المقاتلين وكان مثالا للقائد المحبوب وكان سندا وعونا للمنظمات الجماهيرية في تنفيذ برامجها وتسهيل مهامها خاصة الفلاحين الذين قضي حياته مناضلا في وسطهم وقادهم من نصر الي نصر وبغيابه اليوم فقد الشعب الإرتري احد ركائز العمل الوطني واحد المراجع الحية لأسرار وخفايا تجربة الثورة الإرترية التي ساهم فيها منذ العام 1965م.و

وبهذه المناسبة تنعي الامانة العامة للاتحاد العام للفلاحين الإرتيريين القائد الشهيد حامد محمود حامد وتتقدم باحر التعازي لرفيق دربه القائد المناضل حسين خليفة رئيس جبهة التحرير الإرترية والي قيادة وجماهير الجبهة والشعب الإرتري تغمده الله بواسع رحمته واسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا انا لله وانا اليه راجعون.

 

الامانة العامة للاتحاد العام للفلاحين الإرتيريين

الجمعة 7سبتمبر 2018م

احدث المنشورات