اللجنة التنفيذية تعقد إجتماعاً إستثنائياً…

 

 

 

 

 

 

جبهة التحرير الإرترية

اللجنة التنفيذية

 

عقدت اللجنة التنفيذية لجبهة التحرير الإرترية اجتماعاً استثنائيا قيمت فيها مبادرة الحكومة الاثيوبية لتحقيق السلام بين اريتريا واثيوبيا. 

الجبهة ترحب  بهذه المبادرة التاريخية بعد صراع امتد لعقدين منى فيها البلدان بخسائر هائلة في الموارد البشرية والاقتصادية التي كان ينبغي تكريسها في بناء وتعمير ما دمرته حروب انظمة الحكم الاثيوبية السابقة.

وتتطلع جبهة التحرير الإرترية الى تحقيق سلام حقيقي لا ينحصر في وقف العدائيات بين الحكومتين فحسب بل يصبح مدخلا لإرساء قواعد السلام الاجتماعي في اريتريا والتعايش السلمي بين مكوناته كاستحقاق مركزي وضمانة حقيقية للسلام والاستقرار في المنطقة.

لقد ظل الشعب الإرتري يرزح تحت وطأة القمع وارهاب الدولة منذ اعلان استقلال البلاد. لقد شهد العالم باسره تداعيات غياب حكم القانون في اريتريا في موجات الهروب الجماعي للشباب الإرتري وما صاحب ذلك من كوارث تمثلت في غرق المئات في البحر الابيض المتوسط ووقوع المئات في شباك عصابات الاتجار بالبشر التي نكلت بهم وابتزت ذويهم للحصول على مبالغ طائلة مقابل اخلاء سبيلهم او قتلهم والمتاجرة بأعضائهم في حالة عجز اسر الضحايا عن الدفع. وهناك المئات من سجناء الضمير من سياسيين وصحفيين لا يعرف مكانهم ولم يقدموا للمحاكمة، وصور بشعة من انتهاكات حقوق الانسان تحدثت عنها تقارير منظمات حقوق الانسان.

وهذا الواقع المأساوي في اريتريا الذي يعكس غياب السلام الداخلي في بلادنا يظل مهدد حقيقي للسلام والاستقرار في المنطقة. وفي الوقت الذي قبل فيه النظام الإرتري المبادرة الاثيوبية واقام الكرنفالات احتفاءً بالمبادرة، فانه لم يبدي اي استعداد لدفع استحقاقات السلام للشعب الإرتري وقواه السياسية بينما شرعت اثيوبيا عن اجراءات عملية في هذا الاتجاه حيث تم الافراج عن اعداد كبيرة من السجناء وألغت الحكومة الاثيوبية الحظر الذي كان مفروضا على فصائل المعارضة الاثيوبية.

اننا في جبهة التحير الإرترية اذ نشيد بالجهود الدولية والاقليمية التي هيأة المناخ لهذه المبادرة الاثيوبية نناشدها كذلك أن تولي اهتماما جادا لتوفير شروط السلام والاستقرار الداخلي في إرتريا

و نؤكد لجماهير شعبنا اننا مستمرون في نضالنا لتحقيق المبادئ والاهداف التي امنا بها اذا تجاهلت اطراف المبادرة حقوقنا المشروعة.

وندعو القوى الوطنية الإرترية ان تنسق جهودها وطاقانها في النضال من اجل المطالبة بحقوق شعبنا المشروعة و تحقيق الديمقراطية واقامة حكم القانون في اريتريا .

اللجنة التنفيذية

 لجبهة التحرير الإرترية

9 يوليو 2018م

احدث المنشورات