لقاء تنويري في المنطقة الرابعة …

في إطار التواصل مع قواعد و جماهير المنطقة التي دأبت عليها قيادة المنطقة الرابعة و إنفاذاً للخطط و البرامج التي تم إقرارها من مكتب الشئون التنظيمية  عقدت قادة المنطقة الرابعة لقاءا تنويريا حول المستجدات علي الصعيد الوطني و التنظيمي بغية و ضع جماهير المنطقة في صورة الأوضاع و مقابلة استحقاقات التطورات المستجدة من خلال التفاف قواعد التنظيم حوله و دعمه بكل السبل الممكنة .

أفتتح اللقاء بكلمة مقتضبة من ممثل التنظيم في المنطقة أشار فيها إلي أن السلام بين إرتريا و أثيوبيا هو محل ترحيب من الجبهة و فق ما عبرت عن ذلك قيادة التنظيم في بيانها الصحفي و أكد بأن الامر معقد حيث يحتاج إلي مفاوضات مطولة بين الطرفين و شدد علي ضرورة اليقظة من قواعد الجبهة .

 

كما تحدث في اللقاء المناضل عضو المجلس المركزي و عضو إدارة مكتب الإعلام و الذي تناول المبادرة الإثيوبية و قبول النظام بها وتناول البيان الصحفي الذي أصدرته اللجنة التنفيذية مؤكدا أن مواقف الجبهة نابعة من مبادئها  ورؤيتها وليس من خلافات الدول التي ترتبط بمصالحها وطالب القواعد ان تهتم بتنفيذ ما عليها من واجبات وأن تترك متابعة التطورات للقيادة وعلينا ان نتحلى بأقصى درجات الانضباط والجاهزية لتنفيذ ما يطلب منا.

 

كما تحدث أيضا الاخ المناضل عضو مكتب الشئون التنظيمية في المنطقة  و الذي أشار إلي أن الجبهة متمسكة بمبادئها وعلى عضوية التنظيم ان تكون على اهبة الاستعداد في توسيع القاعدة من خلال تأطير جماهير الجبهة الغير مؤطرة.

 

و يجدر بالذكر بأن المنطقة شهدت نشاطاً كثيفاً تمثل في إقامة لقاءات متكررة في غضون هذا الشهر حيث سبق هذا اللقاء إفطار جماعياً تميز بحضور واسع لقواعد الجبهة في المنطقة .

 

احدث المنشورات