احتفالات فرعنا في بريطانيا بالذكرى 54 لمعركة تقوربا المجيدة والذكرى السابعة لإستشهاد القائد عبدالله ادريس .

 

القائد المناضل حسين خليفه: الرعيل الأول تحمل تبعات التأسيس وحققوا النصر في تقوربا

خاطب المناضل حسين خليفه رئيس جبهة التحرير الإرترية جماهيرنا التي احتشدت في فرع جبهة التحرير الإرترية في بريطانيا للمشاركة في الحفل الذي اقامه الفرع إحياءً للذكرى الـ 54 لمعركة تقوربا ، والذكرى السابعة لإستشهاد القائد المناضل عبدالله ادريس رحمه الله ، وقال المناضل رئيس الجبهة الذي خاطب الحفل عبر الإسكايب أن الرعيل الأول من مناضلي جبهة التحرير الإرترية مفجرة الكفاح للمسلح في ارتريا قد تحملوا أعباء تلك الإنطلاقة وخاضوا غمار تقوربا بكل بسالة وإيمان بالنصر الحتمي ، وأشار الى أن القائد عبدالله إدريس تميز بالإقدام والحماسة من بين اقرانه من أبناء جيله حيث حظي بمقابلة القائد الشهيد حامد ادريس عواتي وهو شاب يافع لينضم لصفوف المقاتلين ، وأضاف ان القائد الشهيد قد إلتحق بميدان القتال فور عودته من سوريا والتي تخرج من كليتها العسكرية مزوداً بالعلوم العسكرية التي سكب ثمارها في تنظيم وهيكلة جيش التحرير الإرتري البطل ، وإستمر مقاتلاً في الميدان ولم يبارحه الى ان رحل الى رحاب ربه الرحيم .

            على صعيد آخر تناول خطاب المناضل رئيس جبهة التحرير الإرترية التطورات الراهنة على صعيد الوضع الداخلي والإقليمي وأكد على ضرورة مواجهة الطغيان الجاثم على صدر شعبنا وأهمية مضاعفة الجهود لتحقيق دولة العدالة والقانون .

            هذا وكان الحفل قد استهل بكلمة من ممثل التنظيم ألقاها نيابة عنه المناضل خالد كجراي رئيس الفرع حيث رحب بالحضور المشارك من الرعيل الأول وعضوية التنظيمات الإرترية ، ورحبت الكلمة بالحضور الكريم مشيرة الى أهمية معركة تقوربا في السفر الوطني الإرتري كما تناول بعض مآثر الشهيد القائد عبدالله إدريس ، تلى ذلك كلمة ألقاها المناضل إبراهيم محجب نيابة عن مناضلي الرعيل الأول في الثورة الإرترية ، وعبر الهاتف خاطب الحفل المناضل الرعيل وأحد أبطال معركة تقوربا محمد الهادي دوحين حيث قدم ملامح ساطعة لجانب من مجريات معركة تقوربا والبطولات والصولات الكبيرة التي شهدتها ساحة تقوربا قبل اربعة وخمسين عاماً .

            كما خاطب الحفل عدد من قادة المقاومة الوطنية الإرترية ، المناضل عوض أحمد دين عضو القيادة الفرعية للحزب الفدرالي الارتري  وحامد ازاز عن رابطة المنخفضات وصلاح ابوراى عن منظمة سدري بالإضافة إلى السيد حمد كلو من قدامى المناضلين بصفته الشخصية ، حيث أثنوا على الدعوة التي تلقوها من فرع الجبهة لإحياء هاتين المناسبتين الكبيرتين في تاريخنا الوطني ، مؤكدين على أن مسيرة التغيير في إرتريا تتطلب تضافر جهود الجميع لإنهاء معاناة الشعب وتحقيق الخلاص من براثن الطغمة المتسلطة على رقاب ابناء شعبنا الصامد .

احدث المنشورات