جيش التحربر الارتري يحي الذكري 54 لمعركة تقوربا.

احي جيش التحرير الارتري وفي مختلف مواقع وحداته ذكري يوم عيده .ذكري معركة تقوربا التأريخية .ولقد بدأت تلك الاحتفالات التي انتظمت مختلف الوحدات العسكرية لجيش التحرير الارتري بالطابور الصباحي لتلك الوحدات . ولقد خاطب فاتحة الاحتفال عضواللجنة التنفيذية لجبهة التحرير الارترية -رئيس المكتب العسكري وفي بداية كلمته نقل لجيش التحرير الارتري تحاياوتهاني قيادة جبهة التحرير وقواعد جبهة التحرير الارترية وتحايا وتهاني القائد العام لجيش التحرير رئيس تنظيم جبهة التحرير الارترية .
واستعرض في كلمته معاني معركة تقوربا باعتبارها شكلت نقطة تحول وانطلاقة حاسمة في مسار الثورة الارترية في مواجهة الاستعمار الاثيوبي .ورسخت مفهوم الكفاح المسلح كوسيلة ناجعة في هذه المواجهة كما انها اسسست لمسيرة طويلة خضبت بدماء الشهداء الي ان اتت آكلها في 24\5\1991بجلاء المستعمر الاثيوبي عن كامل التراب الارتري .واكد رئيس المكتب العسكري بان مهام ورسالة جيش التحرير اليوم اصبحت تخليص شعبنا من الدكتاتورية البغيضة التي تمارسها بحق شعبنا زمرة قيادة الجبهة الشعبية. .وفور انتهاء كلمته بدأت الوحدات في استعراض بعض صنوف الاسلحة تلي ذالك استعراض تمارين ميدانية والتي مثلت فنون متقدمة في الحروب .وفي مساء نفس اليوم شهد برنامج الاحتفال ابداعات جيش التحرير الارتري في الغناء والاشعار والتي مجدت بطولة وشجاعة الانسان الارتري وتضحيات جيش التحرير الارتري والتأريخ الناصع في الفكر الوطني ومبدأ الصمود الذي ارست قيمه جبهةوالتحرير الارترية .

احدث المنشورات