جماهير جبهة التحرير الإرترية في بيرث / استراليا تحي الذكرى الرابعة والخمسون لتقوربا

 

جماهير جبهة التحرير الإرترية في بيرث / استراليا

تحي الذكرى الرابعة والخمسون لتقوربا

 إحياءً للذكرى الـ(54) لمعركة تقوربا التاريخية (يوم جيش التحرير البطل) أحتشدت جماهيرنا المناضلة تناصرها عضوية التنظيمات السياسية المتواجدة في المدينة لتجسد وقفة وفاء لهذه المعركة التاريخية التي ساهمت في فتح طريق الثورة وتأكيد عزم شعبنا الباسل على انتزاع حقه المشروع في الإستقلال ، أُستهل المهرجان بكلمة ضافية تقدم بها المناضل صالح محمد نور رئيس الفرع حيث رحب بالحضور الكريم وأكد على ان ملحمة تقوربا تشكل انعطاف تاريخي في مسيرة الكفاح المسلح الذي فجرته جبهة التحرير الإرترية بوجه الإحتلال بقيادة الشهيد القائد حامد ادريس عواتي ، تلتها كلمة المناضل آدم الجندي ممثل التنظيم في بيرث الذي أشار الى عظمة المناسبة التي شكلت حلقة محورية في مسيرة جبهة التحرير الإرترية ، مؤكداً المضي في ذات المبادئ التي جسدتها جحافل جيش التحرير في مواجهة الظلم  والقهر ، حيث أشار الى ان جماهير شعبنا ستمضي في ذات الطريق الى ان يتحقق النصر على زمرة الهقدف الإنعزالية .

الى ذلك تفاعل الحضور من الأخوة المشاركين في احياء هذه الذكري من تنظيمات المعارضة الإرترية مثنين ومثمنين دور فرع الجبهة في بيرث على احياء هذه الذكرى وسط حضور تام للإرتريين المقيمين في المدينة ، هذا وقد استمع الحضور الكريم الى كلمات كل من :

1/ كلمة الرعيل الأول التي تفضل بها المناضل عثمان شفا وتضمنت معاني معبرة على عظمة هذه المعركة في مسيرة الكفاح الوطني من اجل الإستقلال .

2/ تلتها كلمة المجلس الوطني التي تفضل بها المناضل عضو المجلس الوطني والتي أكدت على ضرورة وأهمية تضافر جهود كل القوى الوطنية المقاومة للنظام على تجاوز كل ما من شأنه اعاقة مسيرة التوافق الوطني من خلال التأكيد على الوصول للمؤتمر الوطني للمجلس بمشاركة جميع القوى الوطنية الحريصة على انقاذ الشعب والوطن .

3/ ثم جاءت كلمة جبهة الإنقاذ الوطني  القاها المناضل / محمود إبراهيم أبورامي تناول فيها باسهاب شديد   البدايات الأولى وبطولات شهداء تقوربا الخالده متناولاً وقائع المعركة جغرافيا  وسياسياً وعسكرياً .

4 / أعقب ذلك كلمة حزب الشعب القاها المناضل / بنيام هيلي وتناول فيها باسهاب شديد صفحات من وقائع  تقوربا وبطولاتها ، مطالبا الجيل الجديد بصنع بطولات مماثلة لبطولات تقوربا.

5 / وأكدت كلمة الجبهة الديمقراطية للوحدة الإرترية والتي تفضل بها المناضل / مزمور يوهنس على ان معركة تقوربا ستظل علامة بارزة في تاريخنا العسكري والسياسي   هذا وقد تفاعل الحضور بحماس مع المواقف المبدئية التي اكدتها سائر تنظيمات المقاومة الوطنية وهم يشرفون خيمة جبهة التحرير الإرترية رائدة مسيرة المقاومة البطولية .

ثم تم توزيع شهادات التكريم باشراف نائب رئيس مكتب العلاقات الخارجية وبمشاركة المناضلين إبراهيم العلي عضو إدارة مكتب العلاقات الخارجية وممثل التنظيم آدم الجندي ورئيس الفرع صالح محمد نور  لعدد 26 من المناضلين الأوائل في مسيرة الكفاح الوطني المسلح ومعظمهم من  جرحي جيش التحرير الإرتري وكانت مبادرة وطنية عبرت عن وفاء جبهة التحرير الإرترية لأبناء الوطن الإرتري .

كما تخلل الحفل عروض عدد من الفيديوهات التي تعكس انشطة جبهة التحرير الإرترية في  ومواقع مختلفة .

واختتم الإحتفال بمحاضرة قدمها المناضلون محمد اسماعيل همد ومحمد إبراهيم العلي عن بطولات الرعيل الأول صانعي تقوربا والتاكيد في الإستمرار على مبادء أبطال تقوربا والمقاومة حتى النصر علي الديكتاتورية الإنعزالية في أسمرا  .

 

مكتب الإعلام لجبهة التحرير الإرترية

احدث المنشورات