جبهة التحرير الارترية تنعي الشهيد الشيخ موسى محمد نور

بيان نعي الشهيد الشيخ موسى محمد نور

      بمزيد من الحزن و الأسى ننعى في جبهة التحرير الإرترية الشهيد الحاج / موسى محمد نور الذي فاضت روحه الطاهرة إلي بارئها في صبيحة يوم السبت 03/03/2018م بعد معناة في معتقلات النظام الجائر الدكتاتوري البغيض الذي يسعى إلي إرهاب شعبنا الأبي البطل من خلال ممارساته الأمنية من إعتقالات تعسفية و ممارسات عدوانية و تعذيب وحشي يمارسه في معتقلاته..

إننا نسجل اعتزازنا بصمود شعبنا في الداخل ، و مقاومته للنظام الإرهابي البغيض ، و نؤكد بأن كلمات الشهيد القوية التي علي إثرها تم اعتقاله ستكون منهجاً للجيل المقاوم و ستكون روحه الزكية الطاهرة معبراً إلي شواطئ الحرية .

إننا في الوقت الذي نؤكد رفضنا لممارسات النظام في سجينه و اعتقاله لكل من يعبر عن رفضه لممارسته اللاأخلاقية و الغير وطنية ، ندعو جماهير شعبنا في الداخل إلي مزيد من الصمود و رص الصفوف حتى يتجاوز الوطن هذه المحنة بفضل تضحياتهم .

أن الشرارة التي أشعلها الشهيد الشيخ / موسى محمد نور رئيس لجنة مدرسة الضياء الإسلامية  في رفضه لتدخل الدولة في شأن مؤسسة تعليمية خاصة شيدت بجهود شعبية خالصة في عهد المستعمر ، و تتم رعايتها بتمويل ذاتي من الأهالي هو دليل علي أن جذوة الثورة لن و لم تخبو فأن شرارة ( أخريا- الضياء) هي إمتداد لثورة الفاتح من سبتمبر و أن شعبنا لن ترهبه أدوات السلطان التي تسعى إلي إخماد صوته .

فقد قال الشيخ ما يؤمن و ينسجم مع شخصية الإنسان الإرتري في شموخ منقطع النظير إذ أعلن بأنه ( علي استعداد للموت دفاعاً عن عقيدته ) و ما كان لشامخ مثله إلا أن يعانق الشهادة ليسجل تأريخ من الصمود العفوان حتى لقى ربه شهيداَ و ليخلد اسمه في سجل الشهداء …إننا إذ نعزي أنفسنا ، نتقدم بخالص التعازي لأبناء شعبنا الإرتري البطل و لأسرته و ذويه …و نعاهد شهداء المسيرة بأننا علي العهد باقون و لن تتوقف المسيرة ..

المجد و الخلود لشهداء الثورة ..

اللجنة التنفيذية

04/03/2018م   

  

احدث المنشورات