Cultural & Information Office Of  E.L.F
Aljabha.net


 

في مثل هذا اليوم 15/11/1980 م أمتدت يد الغدر و الخيانة و اغتالت و احدا من أبرز الرموز الوطنية المؤثرة .. قائدا قل أن يجود الزمان بمثله القائد و الرمز الوطني الكبير الشهيد / عثمان حسن عجيب رائد العمل الجماهيري بلا منازع فقد أدركت العصابة الحاكمة منذ أمد بعيد من ان القائد عجيب يمثل عقبة كأداء أمام تطلعاتهم الاستبدادية الرامية إلي طمس معالم الوحدة الوطنية فما كان منهم إلا أن حاكوا في ليل مظلم جريمتهم النكراء في أن تمتد له أيديهم الغادرة

و قد فات علي هؤلاء بأن القائد الشهيد قد خلف فكرا لن يخبو أبدا و ستظل جذوته متقدة دوما و هم باغتيالهم للقائد عجيب د جعلوا منه ملهما للكثيرين من أبناء هذا الوطن لمواجهة هذا المشروع الذي يتناقض مع بناء مشروع وطني يعبر عن الوحدة الوطنية و التعايش السلمي …. في ذكرى اغتيال الشهيد القائد عثمان حسن عجيب نجدد العهد لكل شهداء المسيرة بأننا ماضون علي ذات الطريق و أن الراية لم و لن تسقط طالما كانت ذاكرتنا حاضرة و ذكراهم حية
التحية للشهيد القائد عثمان حسن عجيب
التحية لكل شهداء المسيرة …
مسيرتنا ماضية ..حتى تسقط هذا العصابة ..