Cultural & Information Office Of  E.L.F
Aljabha.net

 

بسم الله الرحمن الرحيم

(ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين {155} الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون {156} أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون)

.تنعى اللجنة التنفيذية لجبهة التحرير الإرترية الفقيد الراحل المناضل الجسور علي عثمان رفة الذي فجعت جماهير شعبنا برحيله يوم أمس 25/09/2017 م في دولة جيبوتي

.كان الفقيد خلال حياته يمني النفس بأن يعود إلي الوطن بعد زوال الطغمة الحاكمة و ينعم الوطن بالحرية و الديمقراطية و السلام و لكن كانت المنية و قضاء الله و قدره و برحيله فقدت الجبهة و احدا من رجالاتها الأوفياء

: السيرة الذاتية للفقيد الرحل 

(مواليد منطقة بوري (دنكاليا في أواخر ثلاثينيات القرن المنصرم بذه مختصره عن حياة فقيد الوطن
الاسم /علي عثمان روفه
(مواليد بوري (دنكاليا في أواخر ثلاثينيات القرن المنصرم
اب لسته من البنين و البنات

تلقى تعليمه الابتـداي والمتوسـط في دنكاليا
أنضـوى تحــت لـواء جبهة التحـريـر الارتـرية مبكـرا، وكان أحـد الـذين سـاهمـوا فى اٍسـتقطاب الجماهيـر حولهـا، كمـا سـاهم فى تـوزيـع النشـرات التحـريضـية التى أرعـبت الادارات الاثيـوبـية المحلـية والمـركـزية، ممـا أدى ذلك الى مضاعفة عـدد المخبـرين والجواسـيس، والـذى أدى بـدوره الى صـرف مبالـغ كبيـرة عليهم و هذا سـاهم فى تـدنى اٍقتصـاد الـدولة التى لجـأت الى رفـع الضـرائب ومـن ثم الاٍسـتـدانة مـن البـنوك المحلـية والـدولـية لمقابـلة مصـروفاتهـا المتـزايـدة .. ألتحـق بجيـش التحـريـر الارتـرى حـيث تم تـدريـبه وتأهيله تنظيميـا وعسـكـريـا، كما اخذ دورات تعليميه في عدن والتحق بالوحـدات العسـكـرية المقاتـلة حـيث أدى دوره بهمـة ونشـاط ثـورى، فى وقـت آخـر كلـف بمهـام متعـددة الجوانـب ممـا أقتضى ذلك الى تعـدد تـرحاله مابـين ضفـتى البحـر الأحمـر ومسؤلا في وسط دنكاليا ل عمل اداريا في مكتب الجبهه في السودان ثم اٍلحاقه بمكـتب العـلاقات الخارجـية فتـبوأ موقـع نائـب مسـئول مكـتب الجبهة باليمـن السـعيـد، وفيمـا بعـد أصبـح المسـئول الأول للمكـتب .. شـارك فى العـديـد مـن المؤتمـرات التنظيمـية والـوطـنية وكانـت له مساهمات وطنـية وتنظيمـية مقـدرة .. مـن المؤتمـر الـوطنى الخامـس الـذى أحـرز فـيه أعلى الأصـوات على الاٍطـلاق، تم اٍنتخابه عضـوا بالمجلـس التشريعي للجبهة، كمـا أعيـد انتخابه مـن المؤتمـر السـادس والسـابـع على التتابـع
..كان يتميـز المناضل/ علي رفــــا بالحنـكة السـياسـية والصبـر وسـعة الصـدر، بجانـب النشـاط المتواصـل واداء الواجـب
اضافة لهذا كان للفقيد انجازات ومواقف مشرفة ومجملة في الساحات الانسانية والاجتماعية ولا نستطيع ان نحصيها في هذه السطور وسوف نذكر بعض منها وهو من الذين اسسوا مدرسة الشهيد محمد ادريس
ولقد كان الفقيد سباقا في خدمة الطلاب الارتريين في اليمن وكان يولي كل اهتمامه لهم  بدعمهم  وتشجيعهم  على التعليم وكانت له مواقف مشهودة في تقديم المنح الدراسية وتوفير السكن لطلاب الجامعات كان يشعر بالارتياح عندما يرى الشباب يوظبون في نيل العلم وكان يخدم الناس بنفسه دون كلل و كان يذهب لمساعدة كل من يمر بظروف او حاجة لاسيما من الموقوفين الارتريين في السجون اليمنية وكان يبذل كل جهده للافراج عنهم وتميز للفقيد على عثمان روفا بعلاقاته والواسعة على المستوي الحكومي و الشعبي في اليمن مما ساهم في تذليل الكثير من المشاكل والعقبات التي كانت تواجه الارتريين في اليمن
رحم الله الفقيد وأدخله فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا
،،،،،،،