Cultural & Information Office Of  E.L.F
Aljabha.net

إحياء للذكرى ال53 لمعركة تقوربا الخالدة

نظم فرعنا  في السويد مهرجانا خطابيا ثقافيا وفني شاركت فيه اغلب تظيمات العمل الوطني الإرتري المعارض ومنظمات المجتمع المدني الإرتري وعدد كبير من ابناء الجالية  الارترية بالسويد كما شارك فيه وفود من فروع الجبهة في كل من الدنمارك والمانيا والمملكة المتحدة

  ألقيت في مستهل الحفل الكلمات التي تمجد ذكرى معركة تقوربا  ابتدر بكلمة مسجلة للمناضل حسن علي أسد نائب الرئيس ومسؤول العلاقات الخارجية لجبهة التحرير الإرترية تلتها كلمة جمعية الرعيل الأول وقدامى المحاربين القاها المناضل صالح حيوتيوالتي جاءت تحمل في طايتها بانوراما الفعل النضالي للرعيل الاول من ابطال تقورب لتتالا بعدها كلمات التنظيمات السياسية، فقد القيت كلمة جبهة الإنقاذ الوطني الإرترية وقد القى الكلمة المناضل سعيد آدم رئيس فرع السويد و تبعتها كلمة الحركة الفدرالية  الإرترية وقد ألقى الكلمة رئيس الفرع عبد الرحيم محمد عبد الله، ثم كلة الحزب الإسلامي للعدالة والتنمية و تفضل بإلقاء الكلمة المناضل عبد الكريم مصطفى نائب أمين الأمانة السياسية عقب ذلك القيت كلمة حزب المؤتمر الإرتري وقد القى الكلمة المناضل هيلي أسبها عضو المجلس التنفيذي للحزب .وكان لشبكة القرن الأفريقي للسلام حضورا متميزا وقد القى الكلمة الأستاذ زين العابدين شوكاي

كما تفضل المناضل محمد برهان بلاتا بإلقاء كلمة ضافية تحدث فيها عن أثر الإنتصار في تقوربا على كل مسيرة جيش التحرير  الإرتري من حيث ارتفاع محطات الإنتصار بشكل تصاعديشارك ايضا ممثلين عن كل من حزب الشعب الديمقراطي الإرتري وحزب النهضة الإرتري ومركز قاش بركة الاعلامي ورابطة ابناء النمخفضات بالحضور.

ثم جاءت كلمة جبهة التحرير الإرترية التي تفضل بإلقائها  المناضل أحمد شفراي عضو المجلس المركزي وممثل التنظيم بالسويد و التي انطوت علي الكثير من ذكر مأثر معركة تقوربا و دور القائد التأريخي ابورجيلة ورفاقه الابطال. كما شارك فرع جبهة التحرير الإرارية  بالمانيا بكلمة وفقرات شعرية للمناضل برهي عقبازقي تفاعل معها الحضور بصورة جميلة ولقى المناضل خالد كجراي عن فرع الجبهة بالمللكة المتحدة

عقب ذلك اقيمت ندوة سياسية تحت عنوان  (تقوربا وتحديات الحاضر والمستقبل

كان المتحدثين فيها كل من المناضل نقاش عثمان من جبهة الإنقاذ الوطني الإرتري و المناضل صالح صباح من الحركة الفدرالية الديمقراطية الإرترية والمناصل جيلاني موسى عضو المجلس المركزي لجبهة التحرير الإرترية والاستاذ محمد نور كراني عن الحزب الإسلامي للعدالة والتنمية وادار الندوة المناضل محمد صالح ” ابو شيبة” عضو المجلس المركزي للجبهة  وقد كان حديثهم معبرا عن اهمية المعركة وايجاد سبل للخروج من الازمات التي تعيشها المعارضة و ضرورة الموحد تصعيدا فعلنا المقاوم

وكان للغناء الثوري الملحمي حضورا فقد قدم فيها الفنان حسين جابرا الذي قدم من المانيا خصيصاً لهذه المناسبة  والفنان حامد أحمد اسماعيل بباقة من الأناشيد والاغاني الوطنية بمشاركة عازف الأورغن المبدع سعيد حكيم ..

كان الحضور الشبابي لافتا من عدد الحضو و التفاعل مع كل ما طرح من كلمات و مداخلات المتحدثين الرئيسيين في الندوة السياسية كما شكل حضور الفسيفساء السياسية لوحة جمالية اكد تطورالعلاقات بين مكونات فصائل المعارضة ..هذا وقد تناوب في تقديم فعاليات الحفل كل من محمود محمد نوروخالد كجراي، وقد كان لحضور المناضل نور الدين محمد علي الإعلامي من مركز الإعلام  قاش بركة الفضل في النقل المباشر للحفل عبر الفيس والتوثيق المصور

لقد كانت بحق امسية بنكهة الإنتصار في تقوربا إذ شعر الكل بأن عليه ان يستمد من صمود ابطال تقوربا العزيمة والإصرار ومواصلة النضال من اجل الخلاص من النظام الديكتاتوري في ارتريا وبناء دولة العدالة والمساواة بالعمل معاً والوقوف ضد كل من يحاول العزف على وتر الطائفية وبث الفتن وخطاب الكراهية لتمزيق لحمة الشعب الإرتري ونسيجه الإجتماعي التي تجلت في نضاله ضد المحتل وعلى امتداد مسيرته الوطنية الخالدة.

.