Cultural & Information Office Of  E.L.F
Aljabha.net

bbbb

احي التحالف الديمقراطي الارتري حفل استقبال للمناضل حسين محمد علي خليفة رئيس جبهة التحرير الارترية ورئيس القيادة المركزية للتحالف الديمقراطي الارتري وعضو المجلس الوطني الارتري للتغيير الديمقراطي يوم الجمعة 19/2/2016 م في مقره باديس ابابا.

افتتح الحفل المناضل جمال صالح رئيس المكتب السياسي للتحالف الديمقراطي الارتري بكلمة ضاية رحب فيها بالضيوف من قيادات التنظيمات والأحزاب السياسية الإرترية والكوادر شاكراً لهم تلبية الدعوة والمشاركة في الحفل. وأشار الأخ جمال إلي أن التحالف أقام هذا الحفل بمناسبة خروج المناضلين حسين خليفة وعبدالله حمدوي عضو اللجنة التنفيذية للجبهة من المعتقل الذي امضوا فيه أكثر من أسبوعين لدي السلطات السودانية.
من جانبه تحدث المناضل حسين خليفة مشيراً في بداية كلمته إن ما حدث أظهر قوة وحدة الصف الارتري وقت الشدائد وأضاف حسين إن السجن مهما كان نوعه ومكانه هو في النهاية سجن وقال إن الذين اعتقلوهم لم يتوقعوا أن ردود الأفعال ستكون بهذا الحجم من التنظيمات والأحزاب ووسائل الإعلام والإدارات الأهلية والشخصيات المؤثرة التي أدت جهودها جميعا إلى ضغوط شديدة ودفعت السلطات السودانية إلى التراجع عن موقفها . وشكر حسين كل هذه الجهات وخاصة الحكومة الأثيوبية مؤكدا إن إطلاق سراحهم كان نتيجة لكل ذلك التماسك والوعي الذي أظهرته القوى السياسية والفعاليات الإرترية والمنابر الإعلامية وكل أبناء ارتريا في جميع أنحاء العالم والهيئات والمنابر الصديقة .
في الختام كرر حسين ما قاله في بدية حديثه :إن هذا الحدث اظهر قوة الارتريين في مواجهتهم للمحن إذا ما اتحدوا، مؤكدا انه إذا اتحد الارتريون وواجهوا بهذه القوة النظام فلن يصعب عليهم إسقاطه
في ختام الحفل شارك الحضور الكريم ببعض المداخلات دعت إلى وحدة صف قوي المعارضة الارترية متخذين من الحدث العبر والدروس . وامنوا علي ما قاله حسين أن ما يحدث لنا هي نتيجة لضعفنا وتفرقنا وانطلاقاً من هذا الحدث لابد أن نعمل جميعاً لوحدة صف المعارضة وتسعي إلي تحقيقها في أسرع وقت ممكن.