Cultural & Information Office Of  E.L.F
Aljabha.net

بسم الله الرحمن الرحيم
رسالة تعزية ومواساة

قال تعالى: (من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا) وصدق الله العظيم.

بكل الحزن والأسى تلقيت نبأ وفاة المغفور له المناضل الجسور: محمود إسماعيل الحاج الذي حمل الهم الوطني في ريعان شبابه، إذ انه من المؤسسين لحركة تحرير إرتريا، وكنا رفاقا فيها

. وبعد الانتقال إلى جبهة التحرير الإرترية كخيار وطني شامل في ساحة مقاومة الاستعمار كان من القيادات البارزة والمؤثرة وكان له الفضل في تطوير علاقات جبهة التحرير الإرترية مع العراق حيث تلقت الجبهة الكثير من المساعدات  اللوجستية بالإضافة لتأهيل الإرتريين في كل مراحل التعليم الأكاديمي، وتطوير قدرات جيش التحرير الإرتري في المجال العسكري. وعندما تم نقله إلى المملكة العربية السعودية ليكون ممثلا للجبهة فيها عمل باقتدار في تطوير علاقة الجبهة بالمملكة العربية السعودية، واكبر مساعدة حصلت عليها الجبهة  هي في تلك الفترة التي عمل فيها المرحوم ممثلا للجبهة، إلى أن تولى مكتب التنسيق في اللجنة التنفيذية بعد المؤتمر الوطني الثالث لجبهة التحرير الإرترية.

 المرحوم كان قلبه يتسع لكل أبناء الوطن الإرتري، وكان أمينا في تأدية واجباته. جزاه الله خير الجزاء بقدر ما قدم لشعبه ووطنه، ونسأل الله أن يوفق رفاق دربه لتحقيق الأهداف والمبادئ التي عاش من اجلها أبو فؤاد وزملاؤه الذين سبقوه إلى الدار الآخرة. ونسأل الله أن يجعل البركة في أبنائه، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

حسين خليفة محمد علي
رئيس جبهة التحرير الإرترية
19 فبراير 2016م