إعتقال مناضل إريتري في الخرطوم .. صمت الحكومة .. وتواطؤ معارضيها .. !!

لوكانت المعارضة الإريترية في غير الوضع التي عليه الآن هل كانت السلطات الأمنية السودانية تعتقل القائد الإريتري ورفيقه طوال هذه المدة دون ان تكلف نفسها عناء حتى الرد على المناشدات ؟ سؤال ينفتح واسعا نحو أسئلة أخرى ومراجعات عميقة يجب ان تجريها قوى التغيير الإريتري في كل مكان، ولعدد من الملفات بما فيها ملف العلاقة مع القوى السياسية في دول الجوار وفي المقدمة السودان. ابتداء من حق الحكومة السودانية ان تحمي نفسها وتنفذ سياساتها ولكن هذ القاعدة ليس على إطلاقها ، خاصة إذا أخذنا في الإعتبار انها ليست منتخبة أي الحكومة السودانية ، ولا تخضع لقوانين ديمقراطية ولاتتم مراجعة قراراتها ، وليس على رأسها رئيس منتخب ، ومن الطبيعي فإن كل القرارات التي تتخذها فيها الكثير من الإنتهاك لحقوق الإنسان بالمجمل.المزيد

احدث المنشورات