Cultural & Information Office Of  E.L.F
Aljabha.net

المصدر

أعربت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيدريكا موغريني، اليوم الثلاثاء، عن قلق الاتحاد الأوروبي من الوضع الداخلي في إرتيريا، داعيةً حكومة الأخيرة إلى “ضرورة احترام حقوق الإنسان والعمل على إجراءات إصلاحية جاء ذلك خلال زيارة موغريني، اليوم الثلاثاء، مقر الاتحاد الأفريقي ولقائها رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي دلاميني زوما، بحضور نائب رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي، ايراستوس موينتشا
وذكرت موغريني؛ إن الاتحاد الأوروبي يعمل على تشجيع الحكومة الإريترية لإجراء إصلاحات داخلية والعمل على احترام حقوق الإنسان .
كما ركزت على “أهمية إصلاح الوضع داخل إريتريا”، قائلة “إن إصلاح الوضع الداخلي من شأنه أن يساعد في تعزيز السلام والاستقرار في الإقليم والحد من هجرة الأرتيريين”.
ودعت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي؛ خلال كلمة ألقتها أمام الممثلين الدائمين بالاتحاد الأفريقي؛ إلى “التعاون الأوروبي الأفريقي؛ وضرورة محاربة الفساد”، فيما أكدت ” مواصلة دعم الاتحاد الأوروبي لجهود الاتحاد الأفريقي في إسكات صوت المدافع عام 2020″.
كما دعت الاتحاد الأفريقي إلى ضرورة تعزيز قدرات قوات حفظ السلام، من خلال عملية التدريب والتطوير حتى تساهم في تعزيز السلم والأمن العالمي، وتواجه التهديدات الإرهابية التي تتمثل في جماعة “بوكو حرام” وتنظيم “وداعش”، وحركة “الشباب”؛ وتنظيم “القاعدة”، معتبرةً أن “الجماعات الإرهابية استغلت الإسلام  للوصول إلى أهدافها في السلطة
“.
وحول أزمة اللاجئين، قالت مسؤولة الاتحاد الأوروبي؛ إن الأزمة عالمية وليست أوروبية، وتتطلب التعاون من الجميع لمواجهتها. مشيرةً “أن الحل الأمثل لمواجهة أزمة اللاجئين، يكمن في معالجة الأسباب من خلال تعزيز الديمقراطية والحكم الرشيد واحترام حقوق الإنسان وحل النزاعات والانتقال السلمي للسلطة واحترام الدستور والمواثيق وإتاحة الفرص”.
وذكرت موغريني، أن الاتحاد الأوروبي أنشأ صندوقا للمهاجرين لتمكينهم من العودة إلى بلدانهم واتاحة الفرص لهم بقيمة 1.8 مليار يورو، مشددةً أن الأزمة بحاجة إلى تعاون مشترك من الاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي، وأن الصندوق ليس مجرد مبادرة من الاتحاد الأوروبي بقدر ما هو أحد الحلول لمشاكل الهجرة وتوطين الشباب في بلدانهم الأصل.
كما أوضحت أن الصندوق، سيكون مفتوحا للمساهمة فيه من جميع دول العالم.
وأعربت، عن تطلع الاتحاد الأوروبي لتعزيز الشراكة الاستراتيجية مع أفريقيا، خاصة في مجال السلم والأمن والهجرة، ومكافحة الجماعات الإرهابية إلى جانب التعاون في مجالات التجارة والاستثمار.
وأشارت “موغريني” أن استثمارات الشركات الأوروبية في أفريقيا وصلت 200 مليار يورو، مضيفة أن الاتحاد الأوروبي يعتزم إنشاء منطقة قارية حرة في أفريقيا”. .