تفاعلات تسليم الدمحيت مستمرة

 

آخر المعلومات الواردة من الحدود اﻻرترية اﻻثيوبية تنقل القول عن الاستخبارات الإثيوبية ان عدد (600) فردا من القوة التي قررت العودة الى بﻻدها (الدمحيت)مايزالون ضايعين داخل ارتريا مبعثرين في المنطقة الحدودية التي شهدت الصدامات وتقوم عصابات النظام اﻻرتري  بمطاردتهم وتعدم من يقع في يدها فورا . ويرى المراقبون ان هذا التصرف الغير مسئول من نظام اسمرا ربما يدفع اﻻثيوبيين للتحرك الجاد لحماية هولاء وعليه يتوقع ان تشهد المنطقة تطورات جديدة في وهذه المرة ربما احتكاكات بين النظامين.

احدث المنشورات