المناضل عبدالقادر جيلاني في ذمة الله

10850046_825781190815076_1992747642627905535_nبسم الله الرحمن الرحيم
( من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا )  صدق الله العظيم

راضية بقضاء الله واجله المحتوم تحتسب قيادة و جماهير جبهة التحرير الارترية عند الله تعالى القائد المناضل عبدالقادر جيلاني الذي انتقل الى رحاب ربه صباح هذا اليوم الجمعه السادس عشر من يناير 2015 في العاصمة الخرطوم بعد رحلة مكابدة مع المرض .ولد الشهيد القائد عبدالقادر جيلاني في منطقة شيتل عام 1954 من اسرة عرفت باصالتها وورعها ودرس فيها الخلاوى والمرحلة الابتدائية من تعليمه ، ثم انتقل لمدينة كرن لدراسة المرحلة المتوسطة ، وفي سن مبكرة إلتحق بجبهة التحرير الارترية عام 1967م في السرية الثالثة بالمنطقة الاولى تحت قيادة المناضل الشهيد حاج موسى ، واظهر اقداما وشجاعة في القتال والمواجهة مع العدو الغاصب ، في عام 1970م ابتعث في دورة عسكرية الى العراق وتلقى فيها العلوم العسكرية وكان في سلاح المدرعات وتخرج منها بتفوق عام 1974م ليعود مسلحا بالخبرة والعلم العسكري لصفوف جيش التحرير الارتري ، تدرج في تحمل المهام العسكرية عبر المراتب القيادية حتى تولى في عام 1983 موقع رئيس اللجنة التنفيذية لجبهة التحرير الارترية /اللجنة الثورية .اظهر الشهيد عبدالقادر جيلاني مواقف صلبة وملتزمه بالخط القومي العربي وفي مرحلة الثمانينات التي اتسمت بتصاعد وتيرة الاحداث والمواجهات في الساحة الوطنية كان لمواقفه المبدئية تجاه القضية الوطنية اثرا في رسم معالم تلك المرحلة ، وضمن مخطط الاجرام الذي مارسته عصابات الشعبية لتصفية واغتيال القيادات الوطنية تعرض القائد المناضل عبدالقادر لمحاولة اغتيال غادرة في مدينة كسلا عام 1986م ونجا منها بعد مواجهة شجاعة لخفافيش الشعبية . استمر المناضل الشهيد في قيادة تنفيذية المجلس الوطني لجبهة التحرير الارترية حتى عام 1992م . اهتم القائد الشهيد بتمليك تجربة النضال الوطني لاجيال الثورة المتعاقبة فألف كتابا بحثيا تحت عنوان ( ارتريا القضية والتحدي ) اغنى به المكتبة الوطنية . ويعد واحدا من المراجع المهمة لتجربة الثورة .الا رحم الله الشهيد القائد عبدالقادر جيلاني وتغمده في عليين مع الصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا . وانا لله وانا اليه راجعون.

اللجنة التنفيذية
لجبهة التحرير الارترية
2015/1/16

احدث المنشورات