من داخل معسكر القربة للاجئين الارتريين أختطف أمانويل

يعيش معسكر خشم القربة للاجئين الارتريين حالة من الاستنفار  والفوضى نتيجة تطور خطير لنشاط عصابات الاتجار في البشر تمثل في  وصول هذه الجريمة الى أعلى مستوياتها .فمع حلول الليل هذا المساء 14/8/2014م هاجمت عصابة تتكون من خمسة أفراد يستقلون سيارة بوكس (هم حسب الرواية الواردة 4 من العرب وواحد رشايدي) موقعا  في وسط معسكر القربة تستخدمه  الجهات المعنية بشئون اللاجئين كمحطة تجميع للفارين من جحيم النظام الارتري استعدادا لترحيلهم الى معسكر الشقراب وكان بالمنزل  حينها (تسعة) من الشباب الهاربين(بنت وثمانية أولاد) وحاول هؤلاء الدفاع عن أنفسهم لكن يبدو أنهم لاحظوا إن المهاجمين مسلحون فهربوا منهم لكن المهاجمين تمكنوا من القبض على الشاب أمانويل ذي الثمانية عشر عاما.ويعد هذا تطورا خطيرا من حيث تكوين العصابة ومن حيث المكان الذي تمت مهاجمته. وتفيد المعلومات الواردة من القربة إن المكان في ذاته قابل لأن يكون هدفا لمثل هذه الجرائم  وهو متروك من غير عناية إذ ليس فيه حماية ولا حتى إدارة يمكن اللجوء اليها. لكم الله يا شباب ارتريا هكذا توضعون فريسة سهلة لهذه االعصابات الاجرامية  

احدث المنشورات