تقرير إخباري

اختتام اعمال السمنار الأول بنجاح

في غضون يومين متتالين وفي جلسات صباحية ومسائية ، ناقش مسؤولي الأجنحة العسكرية ومعهم عدد من رؤساء التنظيمات السياسية مجمل المواضيع المدرجه في جدول السمنار العسكري الذي اقامه المكتب التنفيذي للمجلس الوطني بناءا على قرار من الأجتماع الدوري الثاني للمجلس في نوفمبر الماضي .

       وقف السمنار بمناقشة جادة لأهم بند في حواراته والمتعلق بأمكانية وضع آلية لتوحيد وتنسيق عمل الوحدات العسكرية المتعددة للتنظيمات المقاومة ، وتوصل بتوافق عام الى تأسيس قيادة عسكرية مشتركة لكل الأجنحة العسكرية في المجلس الوطني لتعمل تحت تنسيق وتوجيه واحد للمكتب العسكري للمجلس الوطني ، وقد حددت القيادة المشتركة خطة عمل ستناقشها في اجتماعها الذي تقرر موعد عقده في جلسات السمنار ، هذا فضلاً عن التفاهمات العديده التي خرج بها السمنار بهدف خلق تنسيق وتكامل في اداء القوات العسكرية لتنظيمات المعارضة .

       ان تحقيق هذه النتيجة من السمنار الأول الذي عقد تحت شعار ( وحدتنا العسكرية هي استجابة لتطلعات شعبنا وضمان لإنقاذ الوطن ) يعد خطوة متقدمة الى امام تمكن المعارضة من فتح ابواب العطاء أمام الجماهير الشعبية التي كانت تتطلع لخلق كيان موحد وآلية منسقة للقوة العسكرية الموجهة ضد النظام الدكتاتوري في ارتريا .

وفي سياق آخر ناقش السمنار اهمية وضرورة تطوير العمل العسكري ، وقرر وفق هذا تطوير تدريب الكادر العسكري القيادي وفق خطط تأهيلية متطوره من شأنها احداث التحول الإيجابي والتقدم لدور وحداتنا العسكرية وعملياتها المقاومة . وبهذا فإننا نأمل ان تقوم جماهيرنا الإرترية بالتفاعل الإيجابي مع هذا الإنجاز المتمثل في تنسيق وتوحيد العمليات العسكرية المقاومة ، وان تقدم له الدعم المستحق من اجل تسريع التحول الديمقراطي في ارتريا وانقاذ شعبنا من واقع الظلم والقهر الذي يتعرض اليه

 

اللجنة المنظمة  للسمنار العسكري

المجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي

17/2/2013م

احدث المنشورات