تصريح صحفي …

جبهة التحرير الإرترية
تصريح صحفي

جبهة التحرير الإرترية

تصريح صحفي 

جماهير شعبنا الصامدة:

في ظل تطورات الوضع الراهن وتسارع الأحداث في منطقة القرن الإفريقي وإغراقها في مستنقع فقدان الأمن والاستقرار وتغذية أسباب الفوضى والكراهية وإشعال الحروب بينها دولا ومكونات اجتماعية ،

   عقدت اللجنة التنفيذية لجبهة التحرير الارترية اجتماعاً طارئاً للوقوف علي انعكاسات تلك التطورات علي الواقع الإرتري، ووقفت على الانعكاسات السلبية والأضرار الناتجة عن الدور التخريبي للنظام الاستبدادي الدكتاتوري الحاكم في إرتريا يمثل رأس ومحور هذه الأزمات التي تطورت لمستوى مواجهات عسكرية مؤسفة  بدفع ومشاركة جعلت من بلادنا ساحة للقتال ومن أبنائها أداة في الصراع  الداخلي في إثيوبيا . وأثنى الإجتماع على اهتمام أبناء شعبنا وقواه الوطنية  ومتابعتهم الحثيثة للتطورات وطبيعة الصراع  ، التي كشفت دور النظام  وسجله الإجرامي في تأجيج بؤر التوتر وصناعة الأزمات و زرع الفتن بين شعوب ودول الجوار من خلال عملياته الإستخباراتية القذرة.  و أدان الاجتماع جرائم الملاحقة التي تعرض الارتريون في معسكرات اللاجئين في داخل أثيوبيا ودعا المجتمع الدولي والهيئات المعنية إلى حمايتهم وتقصي تلك الجرائم  ومعاقبة مرتكبيها و أهاب بقوي المعارضة الوطنية الإرترية والجاليات الارترية ومنظمات المجتمع المدني الارتري و الأفراد للتحرك والمطالبة بحماية هؤلاء اللاجئين وفضح وتعرية ومحاسبة كل من تسبب في ترويعهم واختطافهم أو قتلهم.

و أكد على دور الجبهة لفتح مسارات وأساليب مقاومة وفق المعطيات الراهنة لتعزيز مواجهتنا لعصابة أسياس افورقي مؤكدين على أن ساحاتنا الطبيعية للمواجهة هي أرضنا وضمانة نجاحنا هي عطاء وتضحية وصمود  شعبنا  و استجابة قيادة و قواعد جبهة التحرير الارترية لتطلعاته بوعيها والارتقاء إلى مستوي متطلبات المرحلة . ودعت اللجنة التنفيذية قوي المقاومة الوطنية الارترية بشقيها السياسي والمدني ومن خلال مظلاتها الجامعة للعمل المقاوم لتجاوز إشكالاتها الثانوية وتعزز وحدة صفها في ما تواثقت عليه من مشتركات كبرنامج حد أدني  للمقاومة. كما أكد الاجتماع إن الدفاع عن السيادة الوطنية الارترية لا يكتمل إلا بالدفاع عن حياة الارتريين وصيانة كرامتهم و احترام الاستحقاقات الوطنية و الإنسانية  للشعب الإرتري.

اللجنة التنفيذية.

احدث المنشورات