أثيوبيا من بشائر السلام إلى نذر حرب أهلية تهدد الأمن والاستقرار في منطقة القرن الإفريقي

بقلم حسن اسد في صيف 2018 تم توقيع اتفاق سلام بين اسمرا وأديس أبابا، ذلك الاتفاق الذي أنهى حالة اللاحرب واللاسلم بين اريتريا وإثيوبيا، وأدى إلى تفاؤل إقليمي ودولي بمستقبل الأمن والاستقرار في منطقة القرن الإفريقي. إلا انه في ضوء التطورات السياسية والأمنية التي تشهدها إثيوبيا، يبدو أن ما سمي باتفاق السلام أعاد إنتاج أزمة سياسية عميقة في الداخل الإثيوبي، وأخذت تداعياتها تتسع وتنذر بتفجر حرب حدودية بين إثيوبيا والسودان، حيث أخفقت حتى ألان جهود التوصل إلى حل سلمي بخصوص النزاع الحدودي بين البلدين. ويشهد الحدود بينهما حشود عسكرية كبيرة…

أقرأ المزيد